تماني ينجز حزمة مبادرات للتحول الكلي إلى فندق صديق للبيئة
وليد العوا مدير عام تماني

في سعيه الدائم نحو التحول الكلي إلى فندق صديق للبيئة عمل تماني على تطبيق جميع المعايير البيئية داخل الفندق منذ انطلاقه في دبي، مما مكنه من حصد جائزة أفضل فندق صديق للبيئة من جوائز «مينا» للسياحة، وذلك لثلاث سنوات على التوالي، حيث فاز بنفس الجائزة في الدورات 2012 و2013 و2014.

ووفقاً لوليد العوا مدير عام تماني فإن حرص الفندق على الأمور البيئية تتوافق ورؤى تماني في تقديم الخدمات وفق أفضل المعايير الدولية ومواكبة إهتمامات دولة الأمارات العرببة المتحدة بالبيئة والصحة والسلامة لافتاً إلى رؤية الإمارات 2021 في ضوء تطبيق استراتيجية التنمية الخضراء والتحول نحو الاقتصاد الأخضر.

وقال وليد العوا : “يكمن التحدي في الحفاظ على البيئة في مجال الضيافة في توفير الطاقة والمياه كونها تسعى دائما إلى توفير أقصى درجات الراحة لنزلائها، ومن هنا يأتي حل هذه المعضلة من خلال تطبيق حلول مبتكرة وذكية في الوقت نفسه لضمان أعلى توفير في الموارد الطبيعية مع تقديم الخدمة الأمثل للنزلاء وهو الأمر الذي تميز به تماني منذ عام 2009 عندما وضعنا نصب أعيننا هدف أن نكون دائما أصدقاء للبيئة في خدماتنا وتعاملاتنا اليومية”.

وفي دراسة أجراها تماني على مدى العامين الماضيين بينت أن التوفير في الطاقة الكهربائية واستهلاك المياه انخفض بنسبة 30 بالمائة تقريبا عن السنوات السابقة، مما جعله متفوقا في الحفاظ على البيئة من خلال تقليص الهدر في الموارد الطبيعية وكيفية استهلاكها في الغرف والشقق الفندقية وكذلك في جميع مرافق الفندق.

ووفقا للعوا فإن تخفيض الطاقة واستهلاك المياه في الفندق تتوافق واستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 والهادفة إلى تخفيض الطلب على الطاقة 30 بالمائة لترسيخ استراتيجية التنمية المستدامة.

وأضاف العوا: “نحن فخورون بالنتيجة التي حققناها كفريق متكامل في تماني، التي جاءت حصيلة جهود متواصلة على مدى سنوات من تغيير النمط الاستهلاكي للطاقة والمياه من خلال برامج توعوية للفريق وكذلك للنزلاء، بالإضافة إلى الاستثمار في تقنيات ومعدات الطاقة والمياه التي تقدم توفيراً أفضل للاستهلاك المتكرر في جميع الغرف والشقق الفندقية والمرافق العامة”.

وأكد العوا أن الحفاظ على البيئة لا يقتصر فقط على الممارسات البيئية داخل تماني ولكنه يمتد إلى المشاركة في معظم المبادرات والفعاليات التي تدعو للحفاظ على البيئة في دبي، من أجل التقليل من ظاهرة الاحتباس الحراري وتوفير استهلاك الموارد الطبيعية وضمان بيئة نظيفة لأجيال المستقبل.

ودعا العوا كافة القطاعات المجتمعية والاقتصادية إلى الاستجابة لدعوات تخفيض استهلاك الطاقة والمياه لما لهذه الخطوات البسيطة من دور كبير في الحد من الظواهر السلبية التي تؤثر على البيئة وتقي من الانبعاثات الهائلة لثاني اكسيد الكربون الذي يقدر بآلاف الأطنان.

هذا وشارك فندق تماني في حملة «ساعة الأرض» للعام السادس على التوالي، التي تقام في السبت الأخير من شهر مارس من كل عام بإطفاء الأضواء، وإغلاق الأجهزة الكهربائية لترشيد الطاقة، في إطار «مبادرة تماني الخضراء»، للحفاظ على البيئة التي بدأها منذ عام 2009.



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna