الإعلان عن نية عرض جزء من أسهم شركة مسار سليوشنز للبيع وإدراج أسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية

يسر لجنة المساهمينلشركة مسار سليوشنز، شركة مساهمة عامة (الشركة) (شركة الوثبة للخدمات المركزيةش.م.عسابقاً) وهي شركة رائدة في توفيرحلول إدارة الأسطول وتأجير المركباتوحلول سلسلة الإمداد في دولة الإمارات العربية المتحدة الإعلانعنالنيةفي عرض 240,000,000 سهم، وتمثل 40% من رأس مال الشركةللبيع في عرض عام (العرض) والتقدم بطلب لإدراج أسهم الشركة لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية.

 

وفي معرض تعليقه على إدراج الشركة لأسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، قال خلف الظاهري، رئيس مجلس إدارة شركة مسار:

يسرني الإعلان عن خطتنا لإدراج شركة مسار في سوق أبوظبي للأوراق المالية، ونتطلع لدخول هذه المرحلة الجديدة من مسيرة تطور الشركة. ويسعدنا أن تكون شركة مسار الشركة الأولى العاملة في قطاع النقل التي سيتم إدراجها في سوق مالي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيكون بإمكان مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة الآن المشاركة في نجاح الشركة المستمر منذ أكثر من خمسة عشر عاماً.”

“يشكل هذا اليوم منعطفاً هاماً في تاريخ الشركة حيث قمنا بوضع خطط طموحة لضمان مستقبل مشرق لشركة مسار، ونرى بأن عرض بيع جزء من أسهم الشركة في عرض عام هو الخطوة التالية في هذه العملية. ولا شك بأن لهذه الخطوة تبعات إيجابية أبرزها تعزيز مكانة الشركة في السوق حيث تأتي في الوقت الذي تشهد فيه أعمال الشركة نمواً متسارعاً في ظل ما تبذله الشركة من جهود للاستفادة من أسس نجاحها في توفير حلول إدارة الأسطول وتأجير المركبات لتوفير حلول سلسلة الإمداد وفق أعلى معايير الابتكار لعملائها. ونتطلع للترحيب بجميع المستثمرين كشركاء بينما تواصل الشركة نموها على المدى الطويل.”

ومن جهته، علَق بول جرينوود، الرئيس التنفيذي لشركة مسار، قائلاً:

“لقد قمنا مؤخراً بتحديث العلامة التجارية الخاصة بالشركة واعتماد “مسار” إسماً جديداً للشركة. وتعكس كلمة مسار المقومات الأساسية لأعمالنا وتمايزنا في إدارة الأصول المتحركة لعملائنا، ووضعها على المسار الصحيح. إن كل ما نقوم به موجه لإبقاء البضائع والسيارات والشركات تتحرك إلى الأمام من خلال التزامنا في تعزيز الابتكار وتحقيق أعلى مستويات التميز. إن العرض العام هو الخطوة التالية في مسار توجهنا نحو تحقيق نمو مستدام.”

أبرز الملامح الرئيسة:

         ·مسار هي شركة مساهمة عامة تأسست وانطلقت في العام 1998 في إمارة ابوظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتعتبر اليوم شركة رائدة في السوق في مجال توفير حلول إدارة الأسطول، وتأجير المركبات وحلول سلسلة الإمداد

         ·المساهمون الحاليون للشركة هما شركة أبوظبي للاستثمار وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة ش.م.ع (“طاقة”) (معاً “المساهمان البائعان“). وتمتلك كل من شركة أبوظبي للاستثمار وطاقة 51% و49% من الأسهم الحالية على التوالي.

         ·توفر الشركة مجموعة شاملة من الخدمات عبر ثلاث وحدات أساسية: حلول إدارة الأسطول، وخدمة تأجير المركبات، وحلول سلسلة الإمداد لعملائها من الشركات الحكومية وشبه الحكومية والعملاء في القطاع الخاص من العاملين في القطاعين التجاري والصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

         ·يجمع نموذج أعمال الشركة ما بين الدخل الأساسي المستقرّ والدائم من قسميْ حلول أسطول المركبات وتأجير المركبات الناتج عن عمليات التأجير القصيرة إلى المتوسطة الأمد وإدارة الأساطيل وعقود الإيجار- وبين النموّ المُستهدف الناتج عن عمليات حلول سلسلة الإمداد الجديدة، والتي تم تأسيسها في العام 2014 لتلبية الطلب المتنامي على تعهيد الخدمات اللوجستية في كل من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.

         · تحظى الشركة بمكانة رائدة في السوق مستفيدة من مزاياها التنافسية، بما في ذلك تقديم الخدمات الشاملة والمعرفة العميقة للسوق والإدارة الفعالة للدورة الحياتية للأصول والقوة الشرائية القوية واستقطاب التقنيات الرائدة فضلاً عن العلاقات الراسخة مع عملائها في القطاع الحكومي.

         ·تملك شركة مسار وتشغّل حالياً أسطولاً مؤلّف من حوالي 9,755 مركبة، وتدير حوالي 6,755 مركبة إضافية تابعة للعملاء. ويشمل أسطول الشركة الباصات والسيارات التجارية الخفيفة والمتوسطة والشاحنات وسيارات الركاب الخفيفة. وتخطط الشركة لزيادة أسطولها والمركبات المدارة إلى 16 ألف وحدة و 20 ألف وحدة على التوالي خلال السنوات الخمس المقبلة.

         ·يبدأ العام المالي لشركة مسار في الأول من شهر يناير وينتهي في 31 ديسمبر من كل عام. وخلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2014، وصل صافي الربح إلى 64.9 مليون درهم إماراتي، ووصلت الإيرادات إلى 342.1 مليون درهم إماراتي، وبلغ إجمالي الأصول 1,055.5 مليون درهم إماراتي. وفيما يتعلق بالسنوات المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011، 2012، و2013، بلغ صافي الربح للشركة 93.9 مليون درهم إماراتي، و111.0 مليون درهم إماراتي، و129.4 مليون درهم إماراتي على التوالي. واستطاعت الشركة أن تحقق هوامش ربح صافي تتجاوز 20% في السنوات المالية.

         ·تمتلك شركة مسار توجهاً استراتيجياً واضحاً نحو تعزيز نمو أعمالها مستقبلاً:

                     ·قسم حلول إدارة الأسطول: كونه الحجر الأساس في تحقيق أرباح ثابتة للشركة، ستعمل هذه الوحدة على تدعيم الخدمات التي تقدمها وتعزيز عروضها من المنتجات ذات القيمة المضافة. وتركز الشركة على نشر علامتها التجارية وتعزيز وجودها في إمارة دبي والإمارات الشمالية، فضلاً عن تنويع قاعدة عملائها من خلال التركيز على نمو إيراداتها من القطاع الخاص.

                     ·قسم تأجير السيارات: تسعى الشركة إلى البناء على منصتها الحالية من خلال إطلاق منتجات جديدة مثل منتج إيجار للمستهلك قائم على الاستخدام الخاص بالتعاون مع شركة “أرفينتو”، بالإضافة إلى تعزيز مكانة العلامة التجارية بايليس كار رينتل في إمارة دبي والإمارات الشمالية، مع افتتاح الفروع المخطط لها مستقبلاً في كل من إمارة دبي، والشارقة ورأس الخيمة.

                     ·قسم حلول سلسلة الإمداد: تم تأسيس وحدة حلول سلسلة الإمداد لتلبية الطلب المتزايد على تعهيد الخدمات اللوجستية. وبعد تحديد الفرص المتاحة في قطاع السلع الاستهلاكية، من المتوقع أن يصبح هذا القطاع المساهم الأكبر في النمو المستقبلي، من خلال زيادة الوحدات التشغيلية من 150 إلى 1،000 وحدة، فضلاً عن الاستثمار في زيادة القدرة الاستيعابية للمستودعات والخدمات.

الملامح الرئيسة للعرض:
يعرض المساهمان البائعان 240 مليون سهم عادي (الاسهم المعروضة) في رأس مال الشركة، والتي تمثل 40% من إجمالي رأس مال الشركة. سيكون سعر العرض (2.40) درهم إماراتي (سعر العرض) لكل سهم عرض. تمتلك كل من شركة أبوظبي للاستثمار وطاقة 51% و49% من الأسهم على التوالي، وستقوم كل منهما ببيع 120 مليون من الاسهم المعروضة.

سيتم طرح أسهم العرض من خلال شريحتين:

         ·الشريحة الأولى ستكون متاحة للأفراد (الأشخاص الطبيعيين) من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ويبلغ الحد الأدنى للشراء 5،000 سهم من الأسهم المعروضة. وتشمل الشريحة الأولى ما مجموعه 48 مليون سهم تمثل 20% من أسهم العرض، والحد الأقصى لكل طلب شراء ضمن هذه الشريحة هو مليون سهم.

         ·الشريحة الثانية ستكون متاحة للأفراد (الأشخاص الطبيعيين) من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والمؤسسات الفردية والشركات المملوكة بالكامل لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والهيئات العامة في الحكومة الاتحادية أو أي إمارة من الإمارات الأعضاء في الاتحاد بما في ذلك جهاز الإمارات للاستثمار وفقاً لقرار مجلس الوزراء رقم (8) لسنة 2006. ويبلغ الحد الأدنى للشراء 1،001،000 سهم من الأسهم المعروضة. وتشمل الشريحة الثانية ما مجموعه 192 مليون سهم تمثل 80% من أسهم العرض.

يتوجب أن يكون لدى الراغبين في التقدم بطلب لشراء أسهم العرض رقم مستثمر لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وتم تحديد تاريخ بداية العرض في 11 يناير 2015 وتاريخ نهاية العرض في 25 يناير 2015. وستقوم شركة مسار بتقديم طلب إدراج أسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية بعد العرض وفور الانتهاء من عملية بيع الأسهم.

سيتم تحويل حصيلة البيع للمساهمين البائعين.

تم تعيين كل من شركة ماكوايري كابيتال ميدل ايست ذ.م.م وبنك أبوظبي الوطني ش.م.ع كمستشارين ماليين مشتركين. ويقوم بنك أبوظبي الوطني ش.م.ع بدور مدير العرض الرئيسي وبنك تلقي طلبات الشراء الرئيسي. وتشمل قائمة بنوك تلقي طلبات الشراء كل من مصرف أبوظبي الإسلامي ش.م.ع، وبنك دبي الإسلامي ش.م.ع، وبنك الخليج الأول ش.م.ع، و بنك الاتحاد الوطني. وتقوم شركة الن وافري إل إل بى بدور المستشار القانوني للشركة وللجنة المساهمين، بينما تقوم شركة لاثام أند واتكنز إل إل بى بدور المستشار القانوني للمستشارين الماليين المشتركين وبنك تلقي طلبات الشراء الرئيسي.

أبرز ملامح الاستثمار الرئيسة:

الشركة الأولى العاملة في قطاع حلول النقل التي سيتم إدراجها في سوق مالي في دولة الإمارات العربية المتحدة:

سيوفر إدراج شركة مسار للمستثمرين فرصة فريدة للاستفادة من المكانة والنمو اللذان تحظى بهما قطاعات إدارة الأسطول وتأجير السيارات وحلول سلسلة الإمداد فضلاً عن تعزيز تنويع القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

المساهمون الاستراتيجيون:

يعتمد نجاح شركة مسار على الدعم المقدم من قبل مساهميها الاستراتيجيين الرئيسيين، وهما شركة أبوظبي للاستثمار وطاقة. وتعتبر كلا الشركتين من الأعمدة البارزة التي يقوم عليها نجاح اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، وستسحتفظ كلا الشركتين بحصة مهمة في شركة مسار بعد العرض العام.

 

الرائدة في السوق:

يتألف أسطول شركة مسار الحديث من العلامات التجارية الرائدة مع التركيز على إضافة القيمة عند إعادة البيع. بالإضافة إلى ذلك، فإن التنوع داخل الأسطول سمح لشركة مسار أيضاً تلبية مجموعة واسعة من احتياجات العملاء والمواصفات المطلوبة.

ترتبط الشركة بعلاقات راسخة مع العديد من العملاء من الشركات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة العاملة في القطاعيْن الصناعيّ والتجاري في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما تحظى الشركة بمعدلات عالية من نسب استبقاء العملاء، والتي تجاوزت 85% في وحدة حلول إدارة الأسطول.

  

آفاق نمو قوية:

تعتزم وحدة حلول إدارة الأسطول، المقوم الأساسي لتحقيق الربحية للشركة، زيادة وحدات التأجير التابعة لها من 8,677 إلى 12,000، ووحداتها المدارة من 6,755 إلى 20,000، بينما تخطط وحدة تأجير المركبات لزيادة حجم أسطولها من 1,088 وحدة إلى 4,000 وحدة خلال السنوات الخمس القادمة.

كما تم تأسيس وحدة حلول سلسلة الإمداد لتلبية الطلب المتزايد على تعهيد الخدمات اللوجستية في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي. وبعد تحديد الفرص المتاحة في قطاع السلع الاستهلاكية، من المتوقع أن يصبح هذا القسم المساهم الأكبر في النمو المستقبلي من خلال زيادة الوحدات التشغيلية من 150 إلى 1,000 وحدة، فضلاً عن الاستثمار في زيادة القدرة الاستيعابية للمستودعات والخدمات.

 

فريق إداري متخصص وذو خبرة واسعة:

تفخر شركة مسار بتوظيف فريق إداري متخصص وذي خبرة واسعة في إدارة الأسطول، وتأجير السيارات وتوفير حلول سلسلة الإمداد.

ربحية ثابتة وإيرادات قوية:

منذ تأسيسها، أكدت الشركة قدرتها على تحقيق أرباح ثابتة وقوية. وتتمتع الشركة برؤية واضحة للإيرادات مدعومة بعقود إيجار متوسطة المدى، والتي تشكل 85% من إجمالي إيرادات الشركة الحالية. وتحافظ شركة مسار على هوامش قوية من نسب الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك والتي تراوحت بين 56% و64% من نهاية العام 2010 وحتى نهاية العام 2013 كنتيجة لتعزيز مكانة الأسطول والكفاءة التشغيلية.

وتلتزم الشركة في خلق قيمة أفضل للمساهمين من خلال توزيع أنصبة أرباح على الأسهم.

 

هيكلية محافظة لرأس المال:

تعتمد شركة مسار هيكلية محافظة لرأس المال مع نسب ديون منخفضة بالمقارنة مع الشركات الأخرى العاملة في هذا القطاع، مما يفتح المجال أمامها لتمويل النفقات الرأسمالية في المستقبل من خلال زيادة الدين وتعزيز عوائد المساهمين.



شاركوا في النقاش
المزيد من Uncategorized