أودي تقدم المتعة والفائدة في دروس السلامة المرورية لطلاب مدرسة الأفق الأساسية بدبي

يقول الخبراء أن تعليم الأطفال الصغار مبادئ السلامة على الطرقات يمثل عاملاً حيوياً في تطوير العادات السليمة لديهم وإنقاذ حياة الكثيرين، فيما عاش طلاب إحدى المدارس الأساسية في دبي أجواء من المتعة خلال تلقي تلك الدروس خلال الأسبوع.

فقد شارك أكثر من 80 طالب في سن 3 إلى 6 سنوات في مدرسة هورايزن الدولية، وذلك في حصة تدريبية امتدت ساعة واحدة ضمن برنامج “تدريبات أبطال أودي”.

وبعد حضور حصة توضح لهم القواعد الأساسية للسلامة على الطريق، استمتع الأطفال بقيادة أسطول من مركبات أودي R8 سبايدر الكهربائية الصغيرة ضمن مسار تفاعلي مجهز بإشارات للمرور، لوحات إرشادية للسائقين، تقاطعات دائرية وتقليدية.

وفي نهاية التدريب، حصل كل من الصغار على رخصة قيادة برنامج “تدريبات أبطال أودي”.

في هذا السياق قال علي النابوده، المدير العام لـ أودي لدى النابوده للسيارات: “كان التدريب ممتعاً للغاية، ولكنه انطوى على جوانب جادة في الوقت ذاته.”

“أطلقنا مبادرة “تدريبات أبطال أودي” العام الماضي بهدف ترسيخ تعليمات وقواعد السلامة المرورية وتوعية الأطفال بين سن ثلاث وست سنوات في كل من دبي والإمارات الشمالية.”

واختتم حديثه قائلاً: “يجمع البرنامج بين التعليم والمتعة، وساهم في رسم الابتسامة على وجوه مئات الأطفال، فضلاً عن المعلمين والأهالي الذين يدركون بأن أطفاله يتعلمون العادات السليمة وأساسيات السلامة على الطرق، لتبقى معهم طيلة حياتهم.”

من الجدر بالذكر أن وزارة الداخلية أعلنت أن 55 شخصاً دون سن 18 عاماً لاقوا حتفهم بسبب حوادث مرورية عام 2014، وحذرت الآباء بضرورة الاهتمام بصورة أكبر بسلامة أطفالهم.

كما قال ضباط المرور أن 572 طفلاً تعرض لإصابات بين الطفيفة والخطرة في 148 حادث مروري العام الماضي. وشكلت وفيات الأطفال 7.7 بالمائة من بين 712 شخصاً قتلوا في حوادث الطرق في الدولة.

وستنقل النابودة للسيارات الوكيل الحصري لعلامة أودي في دبي والإمارات الشمالية، برنامجها الريادي إلى مجموعة من المدارس العربية والدولية العام المقبل.



شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi