“أرامكو” تنتصر على “أبل” في سباق الشركات العالمية

استعادت شركة أرامكو السعودية مكانتها على قمة أكبر الشركات العالمية، وتفوقت على أبل الأميركية.
ويأتي ذلك بعد ارتفاع قيمة سهمها أمس الأحد إلى 9.59 دولار. ما يعني ارتفاع قيمة الشركة السوقية إلى نحو 1.917 تريليون دولار.

وتمكنت الشركة السعودية من تحقيق المكاسب الأخيرة رغم التحديات الكبيرة التي يواجهها قطاع النفط منذ، الربع الأول من العام الجاري، مع انخفاض أسعاره بشكلٍ كبير.

أرامكو تتفوّق على أبل الأميركية

الشركات المدرجة

تفوقت أرامكو على أبل الأميركية التي انخفضت قيمتها السوقية إلى نحو 1.915 تريليون دولار، وفقاً لآخر إغلاق على السهم يوم الجمعة الماضي عند 112 دولار، مسجلاً تراجعاً بنسبة 1.3%.

وجاء انخفاض سعر سهم أبل، بالتزامن مع الخسائر التي شهدها قطاع التكنولوجيا الأميركي خلال الأيام الماضية، وذلك بعد سلسلة نجاحات ضخمة حققتها تلك الشركات منذ بداية انتشار فيروس كورونا في الربع الأول من العام الجاري.

وكانت أرامكو قد تصدّرت قائمة أكبر الشركات المُدرجة حول العالم، منذ إعلان إدراجها في 11 ديسمبر من عام 2019، وحتى أغسطس الماضي.

لكن أبل انتزعت مكانتها لفترة مؤقتة مستفيدة من الصعود الكبير الذي شهده قطاع التكنولوجيا خلال الفترة الماضية.

الاكتتاب العام والقيمة السوقية

ارامكو

احتاجت أرامكو السعودية لساعاتٍ قليلة حتى تحتل صدارة أكبر الشركات العالمية، عقب الإعلان التاريخي بإدراج أسهمها في البورصة للمرة الأولى.

ففي ذلك الوقت، كانت قيمتها السوقية 1.71 تريليون دولار، وسرعان ما ارتفعت بالنسبة القصوى في أول أيام تداولها يوم 11 ديسمبر 2019، لتصل إلى 1.88 تريليون دولار.

جدير بالذكر أنها سجّلت أعلى قيمة منذ إدراجها في البورصة، عندما أغلق السهم، يوم 16 ديسمبر من عام 2019، عند 38 ريالاً. وهو ما جعل قيمتها السوقية تتجاوز 2.027 تريليون دولار.

علماً أنها سجّلت أدنى قيمة سوقية لها في 16 مارس الماضي بالتزامن مع بداية انتشار فيروس كورونا، عندما أغلق السهم عند 27.8 ريال، ما هبط بقيمتها السوقية إلى 1.483 تريليون دولار.

يُذكر أن هذه شركة أرامكو السعودية والتي تُعد الأكبر عربياً، طرحت ثلاثة مليارات سهماً (ما يمثل 1.5% من أسهمها) للاكتتاب العام خلال الفترة من 17 نوفمبر حتى 4 ديسمبر من عام 2019، لتبلغ حصيلة الطرح 25.6 مليار دولار.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher