4 عادات للرؤساء التنفيذيين لإدارة الشركات الناشئة بنجاح

يواجه كثير من الرؤساء التنفيذيين في الشركات الناشئة أو الصغيرة أشكالاً مختلفة من التحديات والقرارات الصعبة.

فتسيير برنامج عملهم اليومي يضعهم تحت ضغط المسؤوليات والمشاكل المحتملة.

وهذا ما يدفعهم إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة لتحقيق أقصى قدر من النجاح لشركاتهم، وبالتالي حماية أنفسهم من الملامة.

في التالي 4 عادات تُعزز فرص المدراء التنفيذيين بالنجاح في مهامهم.

مواصلة جمع التمويل

تنمية الأعمال التجارية

الحصول على تمويل من المالكين أو المستثمرين، عملية صعبة وتستغرق وقتاً طويلاً.

ما يعني أنه على الرؤساء التنفيذيبن تحصيل الأموال لصالح الشركة الناشئة بشكلٍ مستمر.

ويجب ان يكونوا دوماً على جهوزية لجمع هذه التمويلات وتأمين السيولة اللازمة.

مراقبة الأداء المالي

4 عادات للرؤساء التنفيذيين لإدارة الشركات الناشئة بنجاح

قد لا تكون خبيراً في المالية والمحاسبة. لكن، بصفتك الرئيس التنفيذي عليك الاطلاع على أدق التفاصيل. هكذا تتمكن من مراقبة الوضع المالي العام.

فعدم قيامك بدور المراقب قد يسحبك إلى عواقب خطيرة، في حال غفلت عن تدهور ميزانية الشركة.

وإذا كان هناك مديراً أو نائباً لرئيس الشؤون المالية يساعدك في الإدارة، فيجب أن يُطلعك دوماً على أدق تفاصيل المعاملات والحسابات.

اطلاع أعضاء مجلس الإدارة والمستثمرين على المستجدات

4 عادات للرؤساء التنفيذيين لإدارة الشركات الناشئة بنجاح

يجب أن يأخذ أعضاء مجلس الإدارة علماً جيداً بالمشكلات التي يواجهها الرئيس التنفيذي أو المؤسس. فهم يكرهون المفاجآت بأخبار سيئة مباشرةً في اجتماعات المجلس.

لذلك، ننصحك باتباع إحدى أهم الاستراتيجيات المفيدة معهم. وهي المكالمة الهاتفية مع كل عضو في مجلس الإدارة على حدة واستعرض معهم المسائل الشائكة قبل الاجتماع.

فهذه الخطوة لا تمنحك فقط الفرصة لإبلاغهم مسبقاً بأهم العناوين، بل ستساعدك على أخذ مشورتهم تلقائياً. ما يسهل عليك تقديم الشروحات والحلول العملية خلال الاجتماع.

كما يجب أن تسعى جاهداً للحفاظ على علاقات جيدة مع المستثمرين. فنجاح العلاقة معهم يرتكز على الصراحة والوضوح.

لا تدعهم يتفاجؤون بالأزمات. فاطلاعهم الدائم على أوضاع الشركة سيسهل عليك العودة إليهم للحصول على تمويل إضافي.

وضع اتفاقية توظيف مناسبة للشركة

4 عادات للرؤساء التنفيذيين لإدارة الشركات الناشئة بنجاح

تذكر أنه من المهم وضع اتفاقية توظيف بشروط تعود بالنفع على أنشطة الشركة وأعمالها.

فذلك سيمنحك راحة البال، ويوفر عليك الكثير من المتاعب بشكلٍ استباقي.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher