هكذا تستفيد من الطاقة المتوفرة في شركتك
businessman working in office with using calculator and laptop. concept finance and accounting

يتخذ المشترون قرارهم بنسبة 90% بناءً على مشاعرهم المتعلقة بالطاقة والعاطفة نحو هذا الأمر. لذلك يجب أن تستفيد من الطاقة المتوفرة في شركتك.

تعتقد شيفاون موران أن “الطاقة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بأعمالنا”، ويتناول كتابها الجديد أنماط الطاقة السرية لجميع الأعمال الناجحة.

تعرف إلى ما توصلت إليه شيفاون، التي يُطلق عليها “المحارب الروحي لنمو الأعمال”، في كتابها الذي يوضح كيفية الاستفادة من الطاقة.

مؤسس النشاط يحدد طاقة العمل

الطاقة

الطور الأول لأي نشاط جديد، يتم إنشاؤه من طاقة المؤسس أو صاحب الرؤية.

لذلك يمكن أن تؤثر أي اختلالات نشطة داخل المؤسس على هذا العمل. الأمر نفسه ينطبق حين يجتمع العديد من المؤسسين أو الأشخاص معاً.

في هذا السياق تقول شيفاون إن “هذه الأنماط النشطة تنشأ من المؤسس وفريق مجلس الإدارة، ويمكن أن تظهر المشكلات عندما يكون هناك تضارب في الطاقات”.

وأوضحت أن “طاقة أي مؤسسة أو شركة تأتي بشكلٍ رئيسي من مؤسسها لفترةٍ طويلة، وهي تلعب دوراً مباشراً في استمرار النشاط”.

لا تفوّت فرصة الاستفادة من الطاقة

هكذا تستفيد من الطاقة المتوفرة في شركتك

للاستفادة بشكلٍ إيجابي من الطاقة الكامنة داخلك كمؤسس شركة، توصي شيفاون بأن تبحث عن مدرب طاقة لتتعلم منه لفترة.

حتى لو كنت لا تعتقد أن هناك أي اختلالات في طاقتك حالياً.

إذ تؤكد أن “البعض يشعرون بمشكلات في الثقة حين يجربون النجاح أو التفوق خارج مناطق الراحة الخاصة بهم”.

وتضيف أنه “عندما تصبح الأمور جيدة جداً يبدأ البعض بالميل إلى تخريب الذات”.

لذلك كن حريصاً على فهم الطاقة الموجودة في داخلك وابحث دائماً عن أفضل الطرق للشعور بالطاقة الإيجابية وتمسك بها وتعلم كيف تستفيد من الطاقة.

مراكز الطاقة الكامنة في شركتك

هكذا تستفيد من الطاقة المتوفرة في شركتك

داخل جسم الإنسان مراكز للطاقة، منها الرئيسية والأخرى ثانوية. وتكشف شيفاون أنه “حين نتعامل بشكلٍ غير صحيح مع هذه المراكز، تبدأ صحتنا بالتأثر والميل إلى الاكتئاب”.

فالأعمال التي نديرها تملك أيضاً مراكز رئيسية وثانوية لطاقة لا يمكن تجاهلها، وإلا تواجه الأنشطة عقبات وصعوباتٍ كثيرة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher