نصائح هامة للمقبلين على عالم ريادة الأعمال

الانتقال إلى عالم ريادة الأعمال يحتاج إلى تغيير نمط الحياة للتأقلم مع الأوضاع الجديدة، والتحديات المنتظرة. وفي هذا السياق، تطرح، ليانا زافو، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة Zavo Media Group، وهي وكالة تسويق رقمي للعلاقات العامة ومقرها مدينة نيويورك، نصائحها للمبتدئين في عالم ريادة الأعمال.

تغلّب على التحديات بالثقة في ذاتك

ريادة الأعمال

تقول ليانا إنها عاشت حياة صعبة مع عائلتها، بعدما انتقلوا إلى النمسا كلاجئين لمدة 5 سنوات. مشيرة إلى أنها أصبحت مفتونة بالثقافة الأوروبية المتنوعة، وهناك اكتشفت حبها الحقيقي للفن والتصميم. ثم اكتشفت حلمها بأن تكون في عالم الجمال والأزياء والأزياء.

وبعد الهجرة إلى الولايات المتحدة عندما كانت أكبر سناً، تزوجت في سن 19 عاماً، وأنجبت قبل أن تنفصل عن زوجها. هذا الأمر اضطرها إلى تربية ابنها بمفردها، وكانت تعمل في وظائف مستقلة في أثناء التعامل مع حالات الفشل والمشاكل المالية.

لكن ذات يوم، قررت إنهاء هذا البؤس واتخذت خطوات صغيرة ومتسقة نحو تحسين الظروف.

ومن خلال قراءة كتب التطوير الذاتي والاستماع إلى المتحدثين الرائدين والمحفزين، وممارسة التأمل، بدأت ترى الحياة من منظور جديد.

وكرائد أعمال، قد لا تكون قصتك هي نفس قصتها، لكن علينا جميعاً التغلُّب على الشدائد، وتقبل نقاط الضعف والبحث عن طُرق تطوير الذات.

امتلك تأثيرك

عالم ريادة الأعمال

وبمجرد أن حصلت على الفرصة، قررت معالجة هذه المعضلة من خلال إطلاق بودكاست خاص بها.

وهي المنصَّة التي من شأنها أن تطلق العنان لرائدات الأعمال الناجحات، بهدف نقل تجاربهن ومشاركة القصص وإلهام زميلاتهن من النساء.

كُن محترفاً دائماً

شهد الاقتصاد العالمي هذا العام بسبب انتشار فيروس كورونا، أزمة كبيرة أجبرت الموظفين على ترك وظائفهم وإعلان بعض الشركات إفلاسها، فبقي ملايين الناس من دون وظائف.

تلفت ليانا إلى إنها كانت محظوظة بما يكفي لأنها تمكنت من الاستمرار في دفع أجور فريقها، والاستفادة من المزيد من العاملات المستقلات، وتوجيه رواد الأعمال حول كيفية التعامل مع التسويق اليوم.

وتؤكد أنه من الصعب تخطي أوقات عدم اليقين كقائد أعمال، وقد يكون من الصعب الرد على التعليقات السلبية عند مواجهة مثل هذا الوقت الصعب.

ولهذا، فهي ترى أنه من الضروري التعامل بشكلٍ محترف والاعتراف بالخطأ والاعتذار للعملاء عن أي تجربة سيئة حدثت بسبب الظروف.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher