لمسة الابتكار في عالم الموضة

فيما تخضع عادات استهلاك المنتجات الفاخرة لتحوّل هائل في المنطقة، بات التوزيع المتعدّد القنوات بسرعة نموذجاً مهيمناً في قطاع التجزئة. أضيفوا إلى ذلك جيل الشباب في الشرق الأوسط، علماً أنّ نسبة من هم دون سنّ الثلاثين هي 50 في المئة، وانتشار الإنترنت، وبالتالي سبب ازدهار هذا النموذج الاستراتيجيّ واضح.

إقرأ أيضاً:العقارات التجارية في الكويت ترتفع إلى مستويات قياسية

وبما أنّ الكثير من الشركات الناشئة انجذبت إلى المجال الواسع الذي يغطّيه النهج المتعدّد القنوات، تستفيد منه قدر المستطاع. ومن هذه الشركات الناشئة الناجحة التي تستفيد من قوّة النموذج المتعدّد القنوات شركة Stockly التي تأسّست في باريس.

يقول إليوت جابس، الشريك المؤسّس لـStockly الذي أسّسها مع شريكه أوسكار والتر: “قرّرنا تأسيس شركة في قطاع الموضة، لأنّنا شعرنا بأنّ هذا السوق الواسع يحتاج إلى الابتكار، لا سيّما في التوزيع عبر الإنترنت والقنوات المتعدّدة”.

“أهوى شخصيّاً الأحذية الرياضيّة: تمتّعت بمعرفة جيّدة بسوق الأحذية الرياضيّة، لذا حاولنا تحسينه من خلال تعزيز توزيعه عبر الإنترنت. فطوّرنا خوارزميّات لتحليل ما قد يحصل إن تبادل متجر إلكترونيّ للأحذية الرياضيّة قائمة الجرد، وتوصّلنا إلى نتائج رائعة. وبعد ستّة أشهر، وُلدت Stockly: التكنولوجيا التي تتيح لباعة التجزئة الإلكترونيّين زيادة المبيعات من خلال الحدّ من نفاد السلع”.

إقرأ أيضاً:كأس العالم لكرة القدم 2018 عدو الإنتاج!

مجال واسع

بحسب التقارير، دمج المجالين الإلكترونيّ والمادّيّ قد يفيد الشركات الناشئة بشكل كبير. وبحسب شركة “يورومونيتور” للأبحاث، من المتوقّع أن تنمو التجارة الإلكترونيّة بمعدّل نموّ سنويّ مركّب نسبته 12 في المئة حتّى العام 2020، مقارنة بـ2 في المئة فقط في الشرق الأوسط لتجّار التجزئة في المتاجر التقليديّة.

ويقول جابس: “المجال الرقميّ أصبح جزءاً لا يمكن غضّ الطرف عنه من كلّ شركة. نحن شركة تكنولوجيّة رقميّة توفّر الفرصة لشركات التجزئة لتسريع وتيرة نموّها الرقميّ بفضل حلولنا المبتكرة”.

رحلة وعرة

في كلّ رحلة نجاح بعض الأوقات الكثيرة التحدّيات، ورحلة Stockly لم تخلُ منها.

ويقول جابس: “يتمثّل التحدّي الفعليّ في تقبّل أنّنا لا نعلم شيئاً ثمّ السعي إلى تعلّم الكثير يوميّاً. البداية صعبة لأنّ التعلّم يتطلّب الكثير من الطاقة، لكنّه يصبح طريقة للعيش. واليوم، دافعي الأساسيّ هو التعلّم”.

“لكنّنا تخطّينا الصعوبات بنجاح. ومن أروع ما حصل في رحلتي في ريادة الأعمال حتّى الآن هو تلقّيّ الاتّصال الأوّل من شركة سمعت عنّا وأرادت العمل معنا”.

إقرأ أيضاً:ما هي أوضاع الأسواق مع اقتراب انتهاء شهر رمضان؟

ويختتم قائلاً: “بعد عشر سنوات، أرى نفسي محافظاً على طريقة التفكير نفسها. وأتطلّع دائماً إلى كسب الخبرات والحكمة وتجنّب فقدان تواضعي. تقضي فكرتي بالتطوير في مجال تحبّونه، فلا تفكّروا كثيراً قبل البدء بالتخطيط”.

معارف جديدة

عرضت Stockly حلولها المبتكرة في “البرنامج التدريبيّ العالميّ للشركات الناشئة” الذي شاركت فيه حديثاً. وأقيم هذا البرنامج التدريبيّ في إطار فعاليّة مؤتمر “عالم الرفاهيّة العربيّ” الذي ينعقد في دبي في الثامن والتاسع من مايو في حرم كلّيّة “إنسياد” لإدارة الأعمال في أبوظبي.

إقرأ أيضاً:“نيمار” …سلاح المنتخب البرازيلي لمونديال 2018

وحضرت هذا البرنامج التدريبيّ، الذي يحظى برعاية TAG Heuer وChalhoub Group، مجموعة عالميّة من قالبي المقاييس الذين يقودون التحوّل الرقميّ بنجاح في الصناعات المتعلّقة بتجارب العملاء الاستثنائيّة.

والتقت Stockly بعشرات الشركات الناشئة الأخرى من باريس ولندن ونيويورك وعرّفت عن الشركة في “جلسة ترويجيّة” أمام أكثر من 600 محترف في الصناعة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani