كيف تواجه المشاكل التي تعترضك عند بدء مشروعك الخاص

يحتاج رواد الأعمال في بداية مراحلهم إلى تعلم بعض المهارات الأساسية لإنجاح شركتهم الناشئة، من بينها كيفية التعامل مع العملاء، وحل مشاكلهم باحترافية وسرعة وكفاءة. الأمر الذي سينعكس إيجاباً بالضرورة على المؤسسة.

يقول خبير التسويق، جيمس ديسينا: “إذا فشلت في وضع إصبعك على مشكلة عميلك بدقة، فلن تحلّها. كما أنك ستضيع الوقت وتفقد مصداقيتك”. لذلك يجب أن تصف المشكلة بوضوح. والأهم أن تفعل ذلك من وجهة نظر العميل.

ويشير ديسينا إلى أن مهمتك الأساسية هي طرح الأسئلة الصحيحة، والاستماع جيداً لإيجابيات العميل قبل التصرف، وحينها يمكنك إدارة المشكلة بنجاح وذكاء.

“العملاء لديهم مشاكل كثيرة”

ابل

أكد خبير التسويق ديسينا أنه يجب على رواد الأعمال تذكر جملة “العملاء لديهم مشاكل كثيرة”. لذلك، لا بد من البحث عن الأزمة التي يريدون حلها أكثر من غيرها. وحينها يجب أن تُظهر أمامهم بأنك مؤهل بشكل فريد لحلها، بحسب موقع business know how.

في السياق ذاته، أوضح كبار المتخصصين في المبيعات، أن العملاء مستعدون لدعم الكثير في سبيل حل مشاكلهم الملحة، وهذه فرصة جيد لاستعراض ما يمكنك فعله من أجلهم، وكيف يمكنك توفير الوقت أو المال أو الجهد لهم من خلال إيجاد الحل الأمثل.

“أنا أحل المشاكل”

الإشاعات المؤذية

وبسؤال أحد كبار المتخصصين في المبيعات عن سر تميّزه في مجاله، أجاب باختصار: “أنا أحل المشاكل. الأمر بسيط ولكنه ليس سهل، فعملية البيع بمختلف أنواعها تتعلق في الأساس بحل مشاكل العملاء، سواء التي تواجههم حاليًا، أو التي سيتعرضون لها مع تطور السوق”.

وأضاف: “هناك 5 خطوات علمية محددة يمكن الاعتماد عليها في حل المشاكل، والتي تبدأ بتحديد المشكلة بدقة، والتأكد من فهمك لها جيداً. في المقابل، لا تحاول حل مشكلة لا يرى العميل أنها ذات مهمة”.

في الخطوة الثانية: “عليك تحليل المشكلة، من خلال توجيه هذه الأسئلة: كم مرة تكررت تلك المشكلة؟ ما مدى قوتها وتأثيرها على السوق؟ هل هناك ظروف معينة تؤدي إلى حدوثها؟ ما هي أسباب المشكلة؟ هل يمكنك استبعاد أي سبب؟ منذ متى ظهرت المشكلة؟ هل ساءت الأمور بعد حدوث المشكلة؟ كيف تؤثر المشكلة على السوق أو المؤسسات أو الأشخاص الآخرين؟”.

“تحديد معايير القرار”

مقابلات

بعد الإجابة على تلك التساؤلات، تبدأ خطوة “تحديد معايير القرار”، والتي يجب من خلالها الإجابة على التالي: “كيف ستتخذ أنت والعميل القرارات عندما يحين وقت التنفيذ الفعلي؟ ما هى الأمور التي يجب أن تتخذ بها القرار بمفردك؟ هل يمكنك تحديد معايير المواقف التي تستدعي إتخاذ قرارك بشكل مستقل عن العميل؟”.

أخيراً، عليك إيجاد عدة حلول، وتقييم سيناريوهات بديلة، مع ذكر إيجابيات وسلبيات كل واحدة منها، ويمكن الاستعانة بخبرتك السابقة في حل مشاكل مشابهة، أو الاستفادة من تجارب الأخرين.

بعد أن تحل المشاكل بشكل منهجي، فإنك تحقق نتائج أفضل، وتزيد من مصداقيتك مع العميل، وتحسّن الصورة الذهنية لشركتك. إذا تمكنت من حل المشاكل التي يواجهها العميل بشكل أسرع من بقية المؤسسات، فإن العميل سيقدر تلك المهارة. ومن الممكن أن يرشح شركتك لعملاء آخرين.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom