تعلّموا من فشل الشركات الناشئة وليس من نجاحها فحسب

يشهد عالمنا الحاليّ السريع الوتيرة والمفعم بالعمليّات الاقتصاديّة ازدهاراً في أنشطة ريادة الأعمال. فتتأسّس الشركات الناشئة يوميّاً حول العالم، لكن لا تنجح جميعها في تحقيق مليار دولار من الأرباح، ويعاني بعضها حتّى للبقاء قائماً. وتثبت الحقائق أنّ أكثر من 50 في المئة من المؤسّسات الصغرى تفشل في السنوات الخمس الأولى وتفشل أيضاً 50 في المئة من الشركات التي نجحت في هذه السنوات بعد أعوام لاحقة.

إقرأ أيضاً:لمسة الابتكار في عالم الموضة

إذاً ما هو العامل الأهمّ في نجاح الأعمال؟ الإجابة هي “الابتكار”.

يقول الخبراء إنّه من أجل النجاح في نظام ريادة الأعمال الكثير الطلبات، ثمّة حاجة إلى حلّ لمشكلة قائمة أو غير مرئيّة أو إلى ابتكار لفكرة قائمة.

وشركة Induo الناشئة التي تأسّست في باريس خير دليل على ذلك.

فلتحلّ Induo مشكلة التعرّق في الملابس وتأخذها بعيداً عن الملابس الرياضيّة، تصنع الشركة أقمشة من القطن هي الأولى من نوعها في العالم لأنّها لا تحتاج إلى كيّ فضلاً عن أنّها مضادة للبقع والتعرّق. وأقمشتها التي تُصنع بتكنولوجيا حائزة براءة اختراع قطنيّة وتتميّز بأنّها وقائيّة ومساميّة.

إقرأ أيضاً:ما هي أوضاع الأسواق مع اقتراب انتهاء شهر رمضان؟

من أين أتت هذه الفكرة؟

بما أنّ الشريكين المؤسّسين لـInduo بولين جيسني وسيباستيان فرنسوا عملا في شركات قبل أن يصبحا رائدي أعمال، لاحظا أنّنا نحتاج إلى ملابس فعّالة للتحكّم بالتعرّق، كالملابس الرياضيّة، نرتديها إلى العمل.

وتقول جيسني: “تطوّرت الملابس الرياضيّة، فلمَ لا يمكن الملابس اليوميّة أن تواكب هذا التطوّر أيضاً؟ حاولنا أوّلاً من خلال اللجوء إلى حلول قائمة، لكنّ القماش الذي وجدناه كان شبيهاً بالبلاستيك وصلباً وأشبه بكابوس. ومع فكرة سيباستيان لابتكار قماش يمكنه التحكّم بالتعرّق والبقع إضافة إلى شغفي بالموضة، وُلدت فكرة Induo”.

التحدّيات غير الملموسة

يتحدّث معظم روّاد الأعمال عن العوائق الجسديّة والماليّة في مسيرة شركاتهم الناشئة التي تتّسم أيضاً بجانب عاطفيّ وغير ملموس.

وعن الجوانب الأكثير تحدّياً في تأسيس الأعمال، تقول جيسني إنّه ثمّة تضحيات شخصيّة. “لا أحد يفهم كم ترغبون في ذلك وكم عملتم جاهدين من أجله وكم ضحّيتم وكم استثمرتم فيه من الأموال. فأنتم تضحّون دائماً بوقتكم مع عائلاتكم وأصدقائكم وبراحتكم الشخصيّة أيضاً، لذا تشعرون بالوحدة ناهيك عن حيال كلّ الأمور: فمع القوّة الهائلة (لتكونوا مدراء) تأتي المسؤوليّة الكبيرة”.

إقرأ أيضاً:“نيمار” …سلاح المنتخب البرازيلي لمونديال 2018

غير أنّ روّاد الأعمال الناجحين يسعون إلى إيجاد الطرق الأكثر فعاليّة للتغلّب على هذه التحدّيات. فتعتبر جيسني أنّ التواصل هو أكثر من مجرّد إقامة علاقات عمل وسعي إلى المساعدة الماليّة.

وتقول: “في العادة، في خلال فعاليّات التواصل، تلتقون بروّاد أعمال آخرين يشبهونكم، وفي هذه اللحظات تشعرون بأنّ ثمّة أشخاص يفهمونكم. وتأسيس الأعمال هو أفضل وأسوأ ما فعلته، لكن من جدّ وجد”.

المسار التكنولوجيّ

في هذا العالم الذي تقوده التكنولوجيا، لا مفرّ من المجال الرقميّ لا سيّما في النظام البيئيّ لريادة الأعمال، ما ينطبق على Induo.

“نبيع الأقمشة عبر الإنترنت، ما لا تقوم به أغلبيّة منافسينا. إضافة إلى ذلك، يحتاج فريق Induo إلى الأدوات الرقميّة للتعاون، إذ نعيش جميعنا في مدن مختلفة. أعيش في باريس وشريكي في الأعمال يعيش في لندن، المملكة المتّحدة، وفريق البحث والتطوير يعمل في مدينة ليل الفرنسيّة”.

إقرأ أيضاً:“فيسبوك” يعترف: حسابات 14 مليون مستخدم تعرضت لخلل

دروس النجاح

وراء كلّ عمل ناجح مصدر إلهام. وثمّة دروس يمكننا تعلّمها من مئات الشركات التي تتأسّس يوميّاً حول العالم والتي تترجم نسبة نجاحها وقيمها الجوهريّة فكرة ما إلى عمل مثمر ومربح.

وعن مصدر إلهام Induo، تقول جيسني: “أؤمن بأنّ الطريقة الفضلى للنجاح تكمن في إيجاد أفراد أو مؤسّسات يعانون المشاكل عينها ومراقبة كيف يحلّونها. وأقرّ بأنّني تعلّمت من فشل الشركات الناشئة أكثر من نجاحها. فالقدرة على رصد ما يمكن تحسينه أو على الشعور بأنّ الأمور لا تسير في الاتّجاه المناسب ومعرفة السبب ساعدتني كثيراً حتّى الآن”.

المكافآت والحوافز

الشركة الناشئة أو المؤسّسة الناجحتان هما اللتان لا تحدّ حدودهما الأرباح الماليّة. فإذا كانت الفكرة تهدف إلى إضافة قيمة ما إلى المجتمع، تتخطّى الأرباح حدود المعقول وتأتي المكافآت بأشكال مختلفة.

وبالنسبة إلى Induo، أحد الحوافز والتقييمات التي توفّرها هي أنّها تحدث فرقاً، لا سيّما لدى الأشخاص الذين كانوا يقلقون حيال التعرّق في الملابس اليوميّة.

“اتّصل بمكتبي أحد العملاء ليقول إنّ Induo غيّرت حياته وأراد أن يشكرني شخصيّاً على ذلك. لم أتخيّل يوماً أن يحصل أمر كهذا، لكننّي الآن عندما تصعب الأمور، أفكّر في ذلك لأثابر وأستمرّ”.

إقرأ أيضاً:العقارات التجارية في الكويت ترتفع إلى مستويات قياسية

عرض المواهب في مؤتمر “عالم الرفاهيّة العربيّ”

عرضت Induo حلولها المبتكرة في “البرنامج التدريبيّ العالميّ للشركات الناشئة” الذي شاركت فيه حديثاً. وأقيم هذا البرنامج التدريبيّ في إطار فعاليّة مؤتمر “عالم الرفاهيّة العربيّ” الذي ينعقد في دبي في الثامن والتاسع من مايو في حرم كلّيّة “إنسياد” لإدارة الأعمال في أبوظبي.

وحضرت هذا البرنامج التدريبيّ، الذي يحظى برعاية TAG Heuer وChalhoub Group، مجموعة عالميّة من قالبي المقاييس الذين يقودون التحوّل الرقميّ بنجاح في الصناعات المتعلّقة بتجارب العملاء الاستثنائيّة.

والتقت Induo بعشرات الشركات الناشئة الأخرى من باريس ولندن ونيويورك وعرّفت عن الشركة في “جلسة ترويجيّة” أمام أكثر من 600 محترف في الصناعة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani