أبرز التحديات التي تواجه رواد الأعمال في قطاع التكنولوجيا
  • Berlin Startup Tour

يبدو أن قطاع التكنولوجيا هو المُفضّل للعديد من أصحاب الأعمال الطموحين، ورواد الأعمال الذين يمتلكون أفكاراً تقدمية. فهو مجال واسع وسريع النمو، لذا، يجذب المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال.

بمعنى آخر، إذا كانت الفكرة قوية، ودراسة المشروع تبدو ناجحة من قبل أصحابها، فهذا يؤدي سهولة كبيرة إلى أولوية الحصول على تمويل وبدء العمل.

وعلى الرغم من جاذبية قطاع التكنولوجيا، إلا أن بعض رواد الأعمال لا يفكرون في التحديات التي يمكن أن تواجههم في عالم التكنولوجيا التنافسي. وفي التالي سنعرّفكم إلى أبرز التحديات التي تواجه رواد الأعمال الجُدد في التكنولوجيا.

قطاع التكنولوجيا سريع الوتيرة وكثير التغييرات

قطاع التكنولوجيا

أكثر ما يُميّز قطاع التكنولوجيا، أنه يمضي قدماً ولا ينتظر، وسط تغييرات وتحديثات عديدة تطرأ عليه. لذلك يجب على رواد الأعمال أن يتناغموا مع هذه الوتيرة قدر الإمكان.

وفي هذا السياق، يقول الرئيس التنفيذي لشركة “Warp 9” المتخصصة في التجارة الإلكترونية، أندرو فان نوي : “إذا لم تكن الشركة ذكية بما يكفي، أو لا تستطيع تنفيذ فكرة ما بالسرعة الكافية، فإنك قد تفوّت الكثير من الفرص المهمة”.

وينصح، نوي، رواد الأعمال بأن يكونوا واقعيين بشأن مقدار الوقت والمال والطاقة، التي يحتاجونها لجعل الفكرة تؤتي ثمارها.

صعوبة الوصول إلى هدفك الرئيسي

قطاع التكنولوجيا

لأن كل شيء في هذا القطاع يتغيّر بين لحظة وأخرى، فربما لا تتمكن من إكمال ما كنت تخطط للقيام به في البداية عند إطلاق مشروعك. وبدلاً من الاستسلام للفشل أو تغيير الاتجاهات، خضع العديد من مؤسسي الشركات الناشئة إلى حالة ركود.

ويوضح المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “Ziptask”، شون ليفرمور: “رواد الأعمال يشعرون بالحرج من الاعتراف بالهزيمة، فهم يبقون الحلم حياً، لكنهم لا يكملون ما خططوا له من البداية. في حين أن الشركات الكبيرة لا تشعر بأي قلق إذا لم يتم الانتهاء من أحد مشاريعها.

وتابع: “لكن في شركة ناشئة، فإن عدم إكمال شيء يمثل شعور أسوأ من الفشل. لذلك عليك أن تُكمل ما بدأت دائماً، لا تتوقّف حتى لو شعرت أن الفشل قريب منك”.

توظيف عدد كبير من الأشخاص يستنزف الموارد

قطاع التكنولوجيا

كثيراً ما تكون عملية تعيين موظفين تجربة مرهقة لأي شركة ناشئة. لكن غالباً ما توّظف الشركات التقنية الناشئة عدداً كبيراً جداً من الأشخاص قبل أن يكونوا جاهزين حقاً.

وهذا الأمر، يضع الشركة في صعوبات، لأنه حتى لو كان لديك أموال مستثمر تدعمك، فإن استنفاد مواردك على الفور قد يصبح مشكلة.

وتعليقاً على ذلك، يرى الرئيس التنفيذي لشركة “Vetica” لتكنولوجيا التعليم، ويليام زو : “تنمو الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا بسرعةٍ وتجذب مبالغ ضخمة من التمويل. وتشتهر الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا بزيادة حجمها أو توظيف عدد كبير جداً من الموظفين قبل الأوان. لذا 74% من الشركات الناشئة تفشل بسبب التوسع المبكر”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher