7 مدن استثناية يمكنك زيارتها خلال عطلة الصيف
  • واحدة من أجمل الجزر على وجه الأرض، فيها الحياة البرية الطبيعية، والجبال المغطات بالغابات، والشواطئ ذات الرمال البيضاء.  تلتزم هذه الجزيرة بحماية الحياة البرية وجمال الطبيعة، حيث يقع فيها اثنين من أهم المواقع البيئية في العالم، وفقاً للائحة الأونيسكو للتراث العالمي.

  • مدينة المعابد التاريخية. تقع المدينة في عمق الغابة. وقد سكنها شعب الخمير، الذين خلفوا وراءهم المئات من المعابد التاريخية. ويعتبر مجمع معابد أنغكور وات، أحد أكبر الأماكن الدينية التاريخية، يمتد على مساحات 1.62 مليون متر مربع داخل الغابة، ويعود إلى ما يزيد عن 800 سنة.

  • تشتهر تشانغجياجيه بالمرتفعات الصخرية المهيبة، الجداول المائية العذبة، الغابات الكثيفة، والكهوف الضخمة. تضم هذه المدينة الضبابية أول متنزه وطني للغابات في الصين، حيث تم مؤخراً افتتاح أعلى وأطول جسر زجاجي في العالم يربط بين قمتي الجبل ويطل على هاوية ساحقة.

  • عاصمة مدغشقر هي مدينة ساحرة على الرغم من الإزدحام الشديد. لثلاثة قرون مضت كانت هذه المدينة عاصمة الامبراطورية الملغاشية، وما زالت حتى اليوم تضم العديد من المواقع التراثية والتاريخية، بالإضافة إلى الحيوانات البرية الغريبة. تتميز المدينة بأجوائها الجميلة، والطرقات المنحدرة، والأسواق التي تضم المنتجات والأعمال الحرفية.

  • أوغندا هي وجهة لم تشتهر بعد على خارطة السياحة العالمية، ما يسمح لها بالحفاظ على طابعها المحلي الجميل، وهدوءها الطبيعي بعيداً عن ضوضاء السياح. تقع غابة بويني غير القابلة للاختراق على سفح تصدع الألبرتين، وتضم متنزه غابة بويندي الوطني، حيث يمكنك الذهاب في جولة سفاري لمشاهدة حيوانات الغوريللا في بيئتها الطبيعية.

  • تطل مونتينيغرو على البحر الأدرياتيكي، وهي إحدى الدول الأوروبية التي ما زالت تحافظ على طابعها التاريخي. كوتور هي قرية قديمة ساحرة تقع على لائحة الأونيسكو للمواقع التراثية. يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر، حيث تنتشر فيها الآثار التاريخية وهندسة العصور الوسطى.

  • تطل مونتينيغرو على البحر الأدرياتيكي، وهي إحدى الدول الأوروبية التي ما زالت تحافظ على طابعها التاريخي. كوتور هي قرية قديمة ساحرة تقع على لائحة الأونيسكو للمواقع التراثية. يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر، حيث تنتشر فيها الآثار التاريخية وهندسة العصور الوسطى.

  • مدينة التاريخ، والتراث والمشاهد الطبيعية الجميلة. هي واحدة من أقدم المدن في العالم، والأقدم في غرب أوروبا. ما زالت تحمل بصمات يوليوس قيصر، الجرمانيين، المورو والصليبيين، الرومان والفينقيين. تضم المدينة الواقعة على البحر 7 تلال تزيد من جاذبيتها. بالإضافة إلى ذلك، هي واحدة من الدول الأقل كلفة في أوروبا.

إذا بدأت بالفعل التخطيط لعطلة الصيف، والبحث عن أماكن استثنائية للسفر، فلا بد أن تضيف هذه الوجهات إلى قائمة اختياراتك، لتجارب غنية، جديدة وأقل كلفة وازدحاماً من الوجهات السياحية الشهيرة.

جزيرة بالوان – الفلبين:
الفلبين

واحدة من أجمل الجزر على وجه الأرض، فيها الحياة البرية الطبيعية، والجبال المغطات بالغابات، والشواطئ ذات الرمال البيضاء.  تلتزم هذه الجزيرة بحماية الحياة البرية وجمال الطبيعة، حيث يقع فيها اثنين من أهم المواقع البيئية في العالم، وفقاً للائحة الأونيسكو للتراث العالمي.

أنغكور – كامبوديا:
كمبوديا استثنائية

مدينة المعابد التاريخية. تقع المدينة في عمق الغابة. وقد سكنها شعب الخمير، الذين خلفوا وراءهم المئات من المعابد التاريخية. ويعتبر مجمع معابد أنغكور وات، أحد أكبر الأماكن الدينية التاريخية، يمتد على مساحات 1.62 مليون متر مربع داخل الغابة، ويعود إلى ما يزيد عن 800 سنة.

تشانغجياجيه – الصين:
الصين

تشتهر تشانغجياجيه بالمرتفعات الصخرية المهيبة، الجداول المائية العذبة، الغابات الكثيفة، والكهوف الضخمة. تضم هذه المدينة الضبابية أول متنزه وطني للغابات في الصين، حيث تم مؤخراً افتتاح أعلى وأطول جسر زجاجي في العالم يربط بين قمتي الجبل ويطل على هاوية ساحقة.

أنتناناريفو – مدغشقر
مدغشقر

عاصمة مدغشقر هي مدينة ساحرة على الرغم من الإزدحام الشديد. لثلاثة قرون مضت كانت هذه المدينة عاصمة الامبراطورية الملغاشية، وما زالت حتى اليوم تضم العديد من المواقع التراثية والتاريخية، بالإضافة إلى الحيوانات البرية الغريبة. تتميز المدينة بأجوائها الجميلة، والطرقات المنحدرة، والأسواق التي تضم المنتجات والأعمال الحرفية.

غابة بويندي – أوغندا
اوغندا

أوغندا هي وجهة لم تشتهر بعد على خارطة السياحة العالمية، ما يسمح لها بالحفاظ على طابعها المحلي الجميل، وهدوءها الطبيعي بعيداً عن ضوضاء السياح. تقع غابة بويني غير القابلة للاختراق على سفح تصدع الألبرتين، وتضم متنزه غابة بويندي الوطني، حيث يمكنك الذهاب في جولة سفاري لمشاهدة حيوانات الغوريللا في بيئتها الطبيعية.

كوتور – مونتينيغرو
مونتينيغرو

تطل مونتينيغرو على البحر الأدرياتيكي، وهي إحدى الدول الأوروبية التي ما زالت تحافظ على طابعها التاريخي. كوتور هي قرية قديمة ساحرة تقع على لائحة الأونيسكو للمواقع التراثية. يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر، حيث تنتشر فيها الآثار التاريخية وهندسة العصور الوسطى.

لشبونة – البرتغال
البرتغال

مدينة التاريخ، والتراث والمشاهد الطبيعية الجميلة. هي واحدة من أقدم المدن في العالم، والأقدم في غرب أوروبا. ما زالت تحمل بصمات يوليوس قيصر، الجرمانيين، المورو والصليبيين، الرومان والفينقيين. تضم المدينة الواقعة على البحر 7 تلال تزيد من جاذبيتها. بالإضافة إلى ذلك، هي واحدة من الدول الأقل كلفة في أوروبا.

إقرأ أيضاً: 5 وجهات غير اعتيادية لاستكشاف الطبيعة

شاهد الصور: 5 وجهات فنية ثرية بالثقافات والتقاليد


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المزيد من ترف