5 من أثرياء العالم تجاوزت ثرواتهم الـ100 مليار دولار

لم يغير فيروس كورونا شكل الحياة والعمل فقط، بل كان له تأثير مباشر على أثرياء العالم أيضاً.

فشهد العالم منذ بداية الوباء صعود أثرياء جدد إلى قائمة أغنياء العالم.

أما الغريب في الأمر، فهو تصنيف 3 أغنياء الذي تغير خلال 3 أشهر فقط، فتصدر برنار أرنولت قائمة أثرياء العالم.

لكن من هم الأثرياء الذين تجاوزت ثرواتهم الـ100 مليار دولار؟

برنار أرنولت – 192.2 مليار دولار

أثرياء العالم

في أواخر الشهر الماضي، تقدم صاحب لوي فيتون برنار أرنولت مركزين في قائمة أغنياء العالم، ليزيح جيف بيزوس من مكانه، في حين تراجع إيلون ماسك، إلى المرتبة الثالثة.

والسبب يرجع بالدرجة الأولى إلى الانتعاش الكبير الذي شهده سوق المنتجات الفاخرة خلال الفترة الماضية.

هذا ساهم في زيادة ثروة أرنولت، لا سيما بعد ارتفاع أسهم LVMH بنحو ثلاثة أرباع أي ما يقدر بنحو 70% من 470.92 دولاراً.

جيف بيزوس – 187 مليار دولار

5 من أثرياء العالم تجاوزت ثرواتهم الـ100 مليار دولار

طوال العام الماضي، كان اسم جيف بيزوس منتشراً بشكلٍ كبير في الصحف العالمية.

ويرجع السبب في ذلك إلى ارتفاع أسهم أمازون وزيادة ثروة صاحبها بشكلٍ كبير مع زيادة الإقبال على الشراء أونلاين والتجارة الإلكترونية.

بالإضافة إلى أنه احتل قائمة أغنياء العالم لفتراتٍ طويلة. فانخفضت ثروته إلى نحو 187 مليار دولار، وهكذا فقد المركز الأول.

إيلون ماسك – 156.4 مليار دولار

أثرياء العالم

حقق الملياردير الأميركي إيلون ماسك نجاحاً كبيراً خلال عام الوباء، فتجاوزت ثروته الـ100 مليار دولار للمرة الأولى في أغسطس الماضي.

ومع بداية العام الجاري، شهدت أسهم تسلا لصناعة السيارات الكهربائية عدم استقرار أدى إلى انخفاض ثروة ماسك، لينتهي به الحال الآن في المركز الثالث.

بيل غيتس – 126.8 مليار دولار

بيل غيتس

هو مؤسس مايكروسوفت والملياردير الذي تمكن من الاحتفاظ بلقب أغنى شخص في العالم مدة 17 عاماً.

كما تمكن من حماية أسهم مايكروسوفت من أي تأثيراتٍ سلبية على مدى الشهور الماضية.

وذلك على الرغم من إعلانه الشهر الماضي عن طلاقه وإيداعه مبلغ 2.4 مليار دولار من الأسهم في حساب زوجته السابقة، من ضمن إجراءات الطلاق.

وعلى العكس، شهدت ارتفاعاً بعد الإعلان عن نتائج قوية في الربع الأول من العام الجاري، لتصل إلى 261.97 دولاراً في 27 أبريل الماضي.

مارك زوكربيرغ – 119.2 مليار دولار

مارك زوكربيرغ

 تعرضت شركة فيسبوك التي يملكها مارك زوكربيرغ مطلع العام الماضي لخسائر كبيرة.

إلا أنه نجح في تعويض ذلك، لتكسر ثروته حاجز الـ100 مليار دولار في أغسطس الماضي، مع ارتفاع سعر سهم فيسبوك إلى 300 دولار للسهم للمرة الأولى.

وبنهاية الشهر الماضي ارتفع سعر السهم ليصل إلى 328.73 دولاراً.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher