4 وجهات مستدامة حيث السعادة ترتبط بـ الطبيعة
  • تتضمن المنطقة 7 بحيرات، وقرى معزولة عن العالم وإطلالات رائعة من أعلى الجبال.  

  • تتوفر داخل ويرفينوينغ السيارات التي يمكن شحنها بالأعشاب، والسكوتر الإلكترونية.

  • يتضمن دستور بوتان أخذ البيئة في عين الاعتبار، ويطالب بالحفاظ على الغابات ضمن 60 بالمئة من مساحة الدولة.

  • نظراً للغابات الكثيفة التي تغطي المتنزه الوطني، تعيش فيه العديد من الحيوانات المفترسة الخطيرة، والنباتات السامة.

بعض الدول تأخذ الطبيعة والاستدامة على محمل الجد. هذه الدول تضع الطبيعة في محور اهتمامها واقتصادها. وتبني أهدافها اطلاقاً من السعادة التي تجلبها الطبيعة للسكان.

وبعد أن أعلنت منظمة السياحة العالمية عام 2017 عاماً للسياحة المستدامة، يسلط صانعو الحدث الضوء على أفضل 5 وجهات مستدامة وفقاً لتقرير منظمة Green Destinations.

 

الأرجنتين:

تعتبرمنطقة باريلوتشه في الأرجنتين من المناطق أكثر استدامة، فهي تضم مساحات واسعة من الطبيعة التي تجتذب السياح لركوب الخيل، اصطياد السمك، التسلق، التنزه وركوب الدراجات في الجبل. طبعاً بالإضافة إلى ركوب الزوارق المائية والتزلج على الثلج. منذ سنة 2008، أصدرت الأرجنتين إعلان بارليوش الذي يتعهد بالحفاظ على المساحات الخضراء، والحيوانات البرية في المدينة.

 

الطبيعة

تتضمن المنطقة 7 بحيرات، وقرى معزولة عن العالم وإطلالات رائعة من أعلى الجبال.

 

النمسا:

ويرفينوينغ في النمسا هي واحدة من بين منطقتين في جبال الألب (الثانية هي أروزا) التي تقدم عطلات بيئية، مع معدلات محايدة في انتاج الكربون. تعتمد ويرفينوينغ في ذلك على مبادرات التنقل البيئية. تشجع المنطقة زوارها على التخلي عن سياراتهم، وتركها في عهدة المكتب السياحي، الذي يقدم لهم في المقابل بطاقات تسمح لهم باستخدام سيارات الأجرة الكهربائية وعربات النقل وأدوات التزلج مجاناً.

ويرفينوينغ

تتوفر داخل ويرفينوينغ السيارات التي يمكن شحنها بالأعشاب، والسكوتر الإلكترونية.

 

بوتان:

بوتان هي واحدة من النماذج المذهلة عن الاستدامة على مستوى الدولة. تتجذر الأسس الاقتصادية والاجتماعية والروحية للمدينة في فكرة اجمالي ناتج السعادة. ولذلك فهي تسعى لتحقيق المساواة في النمو الاجتماعي والاقتصادي، الحفاظ على البيئة، الثقافة والحوكمة الجيدة.

الطبيعة

يتضمن دستور بوتان أخذ البيئة في عين الاعتبار، ويطالب بالحفاظ على الغابات ضمن 60 بالمئة من مساحة الدولة.

 

بوليفيا:

يعتبر متنزه ماديدي أحد أكبر المحميات في العالم، والذي يضم مختلف أنواع النباتات والحيوانات. يضم المتنزه مختلف عدة أوجه للطبيعة الخلابة، مثل قمم الأنديز الثلجية، الغابات التي يغطيها الضباب، والغابات الاستوائية الخضراء التي تخترقها الأنهار. يتراوح الارتفاع في الحديقة بين 200 و6000 متر فوق سطح الأرض. ويمكن الوصول إليه فقط عبر رحلة في الزورق داخل نهر بيني.

تمساح في مديدي

نظراً للغابات الكثيفة التي تغطي المتنزه الوطني، تعيش فيه العديد من الحيوانات المفترسة الخطيرة، والنباتات السامة.

 إقرأ أيضا: عطلات 2017: أفضل الوجهات للمغامرة في العالم

إقرأ أيضاً: 5 وجهات فنية ثرية بالثقافات والتقاليد



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia