يمكن غسلها.. كل ما تريد معرفته عن النقود البلاستيكية

مع مرور السنوات، تطورت أشكال وخصائص العملات والنقود المستخدمة على مستوى العالم. ونتج عن ذلك التغيير المستمر نمط مختلف من العملات في السوق المالي، يعرف بـ”النقود البلاستيكية”.

تتميز النقود البلاستيكية بأنها خفيفة الوزن وصديقة للبيئة، لأنها مصنوعة من مادة الـ”بوليمير”، التي تتمتع بالنقاء والترابط الشديد بين جزيئاتها. ويتم استخدامها في العديد من الصناعات، أبرزها: زجاجات المياه وبعض الأدوات المنزلية. كما أنها تتميز بسهولة التدوير عكس العملات الورقية.

وأكد العديد من الخبراء في مجال البيئة، أن هذه المادة التي صنعت منها النقود البلاستيكية، تمنع التصاق الميكروبات والفيروسات والبكتريا والأتربة عليها، ويمكن غسلها بالماء مع الملابس من دون تلفها. الأمر الذي لا يمكن حدوثه مع العملات الورقية سريعة التلف.

ما هي تكلفتها؟

من الناحية المالية والاقتصادية، فإن تكلفة صناعة العملة البلاستيكية أقل بكثير من العملات الورقية أو المعدنية، التي تعتمد عليها العديد من الدول العربية والأجنبية حتى الآن، بحسب ما ذكره الموقع الرسمي لصندوق النقد الدولي.

في المقابل، فإن تلك النقود “الصديقة للبيئة” تكلّف الحكومات مبالغ ضخمة في الطباعة مقارنة، بالأوراق النقدية التقليدية، التي تصنع غالباً من القطن. إلا أن خبراء لا يعتبرونها تكلفة مرتفعة، لأن مدة صلاحية استعمالها 4 أضعاف العملات الأخرى.

من يتداولها؟

تأتي أستراليا في مقدمة الدول الرائدة في استخدام العملات البلاستيكية. وقد طبعتها للمرة الأولى في 1988، معلنة عن نفسها حينها كأول دولة تستخدم ذلك النوع الجديد من النقود.

بعد سنوات قليلة، سارت نحو 20 دولة على خطى أستراليا، بعد نجاح تجربتهم بشكل ملحوظ. وكانت كندا من بين هذه الدول، إذ اعتمدت على تلك العملات عام 2011، واستخدمتها بهدف توفير نفقات إنتاج نقود يسهل تلفها.

وفي 1999، اعتمدت دولة نيوزيلندا أول نقود من مادة الـ “بوليمير” من فئة 20 دولار، والتي كانت بمثابة البداية لتحويل كافة الفئات النقدية إلى البلاستيك. وأنتج البنك البريطاني عملات بلاستيكية في مطلع عام 2016، وتميزت طباعته بأنها حملت صورة ملكة بريطانيا.

سارت الكويت على خطى الدول صاحبة العملات البلاستيكية. وذلك بعد أن تعاقد البنك المركزي الكويتي مع شركة “دي لا رو” منذ 7 سنوات لطباعة العملة البلاستيكية، لتتصدر الدولة العربية التي تستخدم ذلك النوع من العملات.

ومن المقرر أن تتعامل الجمهورية المصرية بالعملات البلاستيكية خلال العام الجاري 2020، بحسب تصريحات إعلامية لطارق عامر محافظ البنك المركزي، موضحاً أن القاهرة بدأت في الإنتاج بالفعل منذ شهر ديسمبر لعام 2018.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom