كيف تحمي نفسك من ضغوط البطاقة الائتمانية؟

تحرص معظم البنوك على تشجيع الأشخاص للحصول على بطاقة ائتمانية. وتسوّق هذه البطاقة بأكثر من طريقة، أبرزها ما تردده الحملات الإعلامية حول سهولة شراء أي شيء في أي وقت، حتى وإن كان الشخص لا يمتلك أي أموال في حسابه. يقول البنك إنه سيدفع بدلاً من حامل البطاقة، على أن يقوم حامل البطاقة بسداد ذلك المبلغ في وقتٍ لاحق.

قد تبدو البطاقة الائتمانية مفيدة بالفعل ومنقذة في بعض الأوقات، لكنها قد تسبب ضغوطات نفسية ومالية على حاملها. وقبل أن تتحمّس للحصول على هذا النوع من البطاقات البنكية، لا بد أن تتعرّف عليها وعلى طرق الاستخدام الآمن لها.

تحصل عليها في خطوات سهلة

البطاقة الائتمانية

إذا ذهبت إلى أي بنك قريب منك وطلبت منه الحصول على بطاقة ائتمانية، فستجد ترحيب أكثر من المعتاد. ويمكنك أن تحصل عليها في خلال أيام، إما بضمان الراتب الشهري الذي تحصل عليه من وظيفتك، وإما بضمان مبلغ مالي في حسابك المصرفي.

عادةً ما تتصل البنوك بالعملاء وتعرض عليهم تخليص كافة الإجراءات وإرسال البطاقة إلى المنزل، من دون الحاجة إلى الذهاب إلى البنك.

اختر أفضل وقت للشراء

البطاقة الائتمانية

فكرة البطاقة تقوم على مبدأ التسليف المؤقت، أي أن البنك يحسب قيمة راتبك أو الضمان المالي الخاص بك، ثم يعدك بأن البطاقة يمكنها أن تغطي مبلغ مالي معين تنفقه في مشترياتك.

إذا اشتريت أي شيء باستخدام البطاقة، سيكون عليك إعادة ذلك المبلغ في خلال مدة محددة، عادة ما تصل إلى 55 يوماً، وهي ما تُسمى بفترة سماح. أحياناً تحسب البنوك هذه الفترة مع بداية الشهر، لذلك من الأفضل أن تكون مشترياتك في بداية كل شهر.

لا تستخدم البطاقة في عمليات السحب النقدي

البطاقة الائتمانية

البنوك لا تفضل استخدام هذه البطاقة في السحب النقدي العادي، لذلك نجدها تفرض رسوماً إضافية على أي عملية سحب نقدي تقوم بها من خلال هذه البطاقة، بالإضافة للفوائد التي أحياناً ما يتم حسابها بشكلٍ يومي.

هذا يعني أن البنك يبدأ في تشغيل عداد الفوائد على المبلغ الذي سحبته منذ لحظة سحبه، وكل يوم يمر بدون إعادة ذلك المبلغ للبطاقة سيتم حساب فائدة أوتوماتيكية عليه، وهو ما يعد عبء مالي كبير على البعض ويسبب ضغوطاً.

إذا كان لديك حساب مصرفي فيه مبلغ مالي معقول، فمن الممكن أن تبلغ البنك بأن يخصم منه مباشرةً أي مبالغ تستخدمها من هذه البطاقة، حتى تتجنب نسيان موعد السداد، وبالتالي، تتجنب أي رسوم أو فوائد يحتسبها البنك بعد مرور فترة السماح على أي عملية تقوم بها.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher