كم تنفق الدولة الكويتية سنوياً على الطالب الواحد؟

مصدر الصورة: عالمي

صنفت إحصاءات المنتدى الاقتصادي العالمي في مجالات رأس المال البشري دولة الكويت في المركز الـ96 على سلم المؤشر الذي أصدره حديثاً وتضمن 130 دولة، وكشف أنها تتصدر دول العالم من حيث الإنفاق التعليمي على الطالب الواحد بمبلغ 14300 دولار سنوياً، إلا أن جودة التعليم الفعلية من هذا الإنفاق تبلغ 3300 دولار، بمعنى أنها تمثل 23% من القيمة الحقيقية التي تنفقها الدولة على الطالب الواحد.

إقرأ أيضاً:كيف تصبح التمارين الرياضية أكثر ذكاءً ومتعة؟

جودة التعليم

في المقابل، أشارت المعلومات إلى أن مستوى جودة التعليم العالي والتدريب في الكويت يشهد تراجعاً بحسب تقرير التنافسية العالمية للعام 2017 – 2018 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، إذ احتلت الدولة المرتبة 95 من بين 137 دولة، بعدما كانت في المرتبة 94 في العام السابق.

إقرأ أيضاً:المشروع الأكبر في العالم متوافر في دبي… تعرفوا على وظيفته

 أما لجهة التحاق أبناء الكويت بالتعليم الثانوي، فأشار التقرير إلى أنه ثمة تحسن خفيف في عدد الملتحقين، إذ احتلت الكويت المرتبة 64 عالمياً، في حين كانت في المرتبة 68 العام الماضي.

إقرأ أيضاً:كيف تحولت مواقع التواصل الاجتماعي الى تجارة ؟

إضافةً إلى ذلك، تحسنت خدمات إدخال الإنترنت إلى المدارس. فبينما كانت الكويت في المرتبة 91 عالمياً في العام الماضي، بلغت المرتبة 88 على مستوى 137 دولة مشاركة في تقرير هذا العام، مسجلةً ارتفاعاً بـ3 درجات.

إقرأ أيضاً:للمرة الأولى “فيسبوك” يقوم بهذه الخطوة

وفيما تركز دولة الكويت على تحقيق رؤيتها للعام 2035 من خلال تحويل الدولة إلى مركز مالي جاذب للاستثمار، تراجعت الكويت في بند جودة كليات إدارة الأعمال، إذ انخفض مستواها إلى المركز 111 عالمياً، بينما كانت تحتل المراكز 92 و86 و87 في الأعوام الثلاثة الماضية على التوالي.

إقرأ أيضاً:التكنولوجيا في الكويت… استثمار جديد

تمكين المواهب

وحلت الكويت في تمكين المواهب في المرتبة 65 عالمياً، وتراجعت كثيراً في جذبها المواهب من المركز 24 عالمياً إلى 41، وتراجعت أيضاً على صعيد تنمية هذه المواهب لتحتل المركز 90 بعدما كانت 80 عالمياً. أما في ما يخص الاحتفاظ بالمواهب، فتراجع ترتيبها أيضاً من المرتبة 42 عالمياً إلى 52، وفي المهارات الفنية والتقنية تحسن ترتيبها من 72 في العالم إلى 68، وفي مهارات المعرفة العالمية تحسنت من المركز 93 عالمياً إلى 87، وجاءت في المرتبة 76 في استقطاب الأدمغة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani