تقريرٌ يكشف أسباب زيادة إقبال أثرياء العالم على الإقامة في دبي

تحوّلت دبي خلال السنوات الـ10 الأخيرة إلى واحدة من أهم وجهات أثرياء العالم. فقد كشف تقرير حديث لمجلة “فوربس” الأميركية حجم استقطابها للأغنياء الذين اختاروا الإقامة الدائمة فيها.

وقدم التقرير الذي جاء بعنوان “لماذا ينتقل أثرياء العالم للعيش في دبي؟”، تعداداً لأبرز مقومات هذا النجاح الاقتصادي، مركزاً على كثافة توافد العائلات الثرية ودورها في إنعاش القطاعات المختلفة.

20 مليارديراً اشتروا العقارات خلال العام 2021

أثرياء العالم في دبي

وفقاً للتقرير، فإن حوالي 20 ثرياً اشتروا الكثير من العقارات في المدينة خلال العام الجاري.

وهو ما أكده روهال كويار، المدير التنفيذي للتسويق في شركة “لكس هابيتات سوثبيز إنترناشيونال رياليتي” العقارية، الذي أوضح أن إقبال الأثرياء على تملُّك العقارات في دبي هذا العام، ساهم في تعزيز أعمال شركته بنسبة 300 % بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

ولفت إلى أن غالبية أصحاب المليارات المقبلون على الشراء هذا العام، يختارون العقارات الفاخرة لتكون مقراً لسكن عائلاتهم وليس للاستثمار، بعكس ما كان يحدث سابقاً في السوق الإماراتي.

نجاح الإمارات في مواجهة تداعيات الجائحة

تقريرٌ يكشف أسباب زيادة إقبال أثرياء العالم على الإقامة في دبي

أشار تقرير فوربس إلى سببٍ آخر ساهم في زيادة إقبال الأثرياء على دبي. وهو إعجابهم بنهج الحكومة في التعامل مع جائحة كورونا.

فقد شهدت حملة التطعيم ضد الفيروس إقبالاً سريعاً بين سكان المدينة البالغ عددهم 3 ملايين نسمة. إضافةً لحرص وزارة الصحة على توفير مختبرات لفحص الإصابة بكوفيد19 في أماكن عديدة داخل المدينة، وبتكلفة منخفضة.

إلغاء الضرائب على الدخل جذب أثرياء العالم

تقريرٌ يكشف أسباب زيادة إقبال أثرياء العالم على الإقامة في دبي

تستمر محاولات الدول الكبرى لسدّ الفجوة الكبيرة التي صنعتها جائحة كورونا عبر جني الكثير من الأموال. وذلك عن طريق فرض الضرائب وأبرزها على الدخل، رغم إنخفاض الانتاج بشكلٍ حاد.

في هذا الصدد، أكد التقرير أن عدم انجراف دبي وراء هذه النهج، جعلها مركز اهتمام الكثير من أثرياء العالم الذين انتقدوا فرض أو زيادة الضرائب على الدخل.

الجدير بالذكر، هو أن الإمارات المتحدة العربية كانت قد أعلنت قبل جائجة كورونا عن تغييراتٍ كبيرة في تأشيرات السفر والإقامة، وأبرزها إصدار التأشيرة الذهبية التي حصل عليها الكثير من مشاهير وأثرياء العالم.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher