حقائق وأسرار لا تعرفونها عن بيل غيتس

مصدر الصورة: عالمي

مع ثروة قيمتها حوالي 89 مليار دولار، يعدّ بيل غيتس  مؤسس مايكروسوفت واحد من أغنى الرجال في العالم. وبالتالي في حال أنفق مليون دولار يومياً، فسيتطلب الأمر 245 عاماً لإنفاق كل ثروته. وإليكم كيف حقق هذه الثروة.

إقرأ أيضاً:فضيحة جديدة تهز “أوبر”… هكذا اختُرقت البيانات

في العام 1975، شارك غيتس في تأسيس شركة مايكروسوفت الأمر الذي جعله أصغر ملياردير في العالم بعمر الثلاثين. وفي عام 1995، أطلق “ويندوز 95” وأصبح أغنى رجل في العالم وبقي على رأس القائمة منذ ذلك الحين.

ولاحقاً تنحى بيل غيتس عن منصبه كرئيس تنفيذي لشركة مايكروسوفت للتركيز على مؤسسة بيل وميليندا غيتس، التي تبرعت بـ 41.3 مليار دولار للجمعيات الخيرية. إلى ذلك، قام ووارن بافيت رجل الأعمال الأميركي عام 2010 بتوقيع مذكرة تنص على التبرع بنصف ثروتهم للأعمال الخيرية.

إقرأ أيضاً:ما هو مستقبل الطائرات بدون طيار في المنطقة؟

من جهة أخرى، لم يبخل غيتس على نفسه، فاشترى طائرة بقيمة 21 مليون دولار في عام 1997، وعلى مرّ السنين كان لديه الكثير من السيارات الفاخرة. فضلاً عن ذلك لدى غيتس مجموعة فنية واسعة ففي العام 1988، أنفق 36 مليون دولار على لوحة هومر وينسلو.

وتجدر الأشارة إلى أن هذه القطعة موجودة في منزله في سياتل الذي تبلغ قيمته 63 مليون دولار ويضم 24 حماماً و 6 مطابخ وقاعة استقبال تتسع لـ 200 شخص ومسرح منزلي.

إقرأ أيضاً:جرائم الإنترنت تتزايد في الشرق الأوسط… فكم تبلغ الخسائر ؟

حقائق لا تعرفونها عن غيتس

١ – بيل غيتس هو الثالث بنفس الاسم في عائلته، كان ينادي في صغره ببيل الثالث

٢ – المدرسة التي التحق بها جيتس في صغره كانت من أولى المدارس في الولايات المتحدة الامريكية التي يوجد بها جهاز كمبيوتر

٣ – لم يأتِ إهتمام بيل غيتس بالأعمال من فراغ، حيث كانت والدته عضو مجلس مؤسسة خيرية أمريكية كبيرة

٤ – حقق درجة ١٥٩٠ من ١٦٠٠ في اختبارات SATs

٥ – أسس بيل غيتس مع بول الين وجيلبرت شركة لتحليل بيانات الطرق والمرور وتوفير تقارير لمهندسي المرور

٦ – ترك بيل غيتس جامعة هارفارد بعد سنتين من إلتحاقه بها ليلاحق مع بول الين شغفه في كتابة البرمجيات للجيل الجديد من أجهزة الكمبيوتر التي ظهرت مع نوع “ألتير٨٠٠”، الشركة كان اسمها “مايكرو – سوفت”

إقرأ أيضاً:هل السوق السعودي مستعد لاستقبال “أمازون” و”فيسبوك”؟

٧ – مُنح لقب الفارس من الملكة إليزابيث في عام ٢٠٠٥ بسبب أعماله الخيرية

٨ – استلم درجته الفخرية من جامعة هارفارد في ٢٠٠٧، أي بعد ٣٢ عاماً من تركه للجامعة

٩ – تخلى غيتس عن الكثير من الأسهم في شركة مايكروسوفت بحيث لم يعد المتحكم الرئيسي في الشركة ولا صاحب الحصة الأكبر منذ ٢٠١٤

١٠ – أولاده الثلاثة فقط سيرثون ١٠ مليون دولار فقط من ثروته التي تتجاوز المليارات.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani