بين الطائرة واليخت ماذا تفضل لقضاء العطلة؟

تحوّل مفهوم قضاء العطل لدى المسافرين الأثرياء في منطقة الشرق الأوسط في السنوات الاخيرة، فباتوا يفضلون التمتع بخصوصية على متن يخوت فاخرة مستأجرة للذهاب في رحلات حول سواحل المنطقة وخوض تجارب جديدة وقضاء أوقات ممتعة برفقة أفراد أسرهم، بدلاً من قضائها في المنتجعات الفاخرة.

إقرأ أيضاً:ثغرات أمنية خطيرة تهدد أجهزة الكمبيوتر كافة

وفي هذا السياق، أشارت دراسة بحثية أجراها مصرف “كريدي سويس” السويسري إلى أنه ثمة ارتفاع في الرحلات البحرية الخاصة التي تحمل فيها اليخوت على متنها أفراد أسرة واحدة من عدة أجيال، إذ بدأ يتحوّل تركيز الأثرياء أكثر باتجاه الاهتمام بالعافية الذهنية والبدنية وتجنّب المظاهر المغرقة بالترف.

إقرأ أيضاً:هكذا بنى مؤسس “علي بابا” إمبراطوريته

الوجهات الأشهر

ومن بين الوجهات الإقليمية الأشهر لتلك الأنواع من الرحلات السياحية ريفييرا البحر الأحمر التي تشمل شرم الشيخ في مصر ومدينة العقبة الأردنية، ومدينة بودروم الساحلية الواقعة في جنوب شرق تركيا على البحر الأبيض المتوسط، ومدينتي دبي وأبوظبي، ومارينا بنزرت في تونس.

إقرأ أيضاً:نصائح لتوفير استهلاك السيارات للوقود!

مشروع مراسي ميناء راشد

افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم مشروع مراسي ميناء راشد، الوجهة العالمية الجديدة للسياحة البحرية والترفيهية الذي يعتبر المرسى الوحيد المخصص لليخوت السوبر الذي يتصل بالبحر مباشرة والذي لا تعترضه أيّ جسور، فضلاً عن أنه يعزز مكانة دبي بمثابة وجهة رئيسية لليخوت والقوارب، بحسب ما رآه الرئيس التنفيذي لشركة الخليج لصناعة القوارب “جلف كرافت”، إروين بامبس.

إقرأ أيضاً:نظرة سريعة إلى أداء بورصة الكويت

وأضاف بامبس: “يجسد مشروع مراسي ميناء راشد موجة جديدة من السياحة البحرية المتكاملة والفريدة في دبي، إذ يتسع لأكثر من 5 آلاف مرسى لليخوت والقوارب، ويضم 646 رصيفاً. ونحن في شركة جلف كرافت على يقين تام بأن هذا المشروع سيفتح أبواباً جديدة لضخ استثمارات كثيرة إلى الدولة وهو دليل آخر على المكانة التي تتبوؤها الإمارات باعتبارها مركزاً لليخوت الفاخرة ، وسيتيح لأصحاب اليخوت والقوارب مجالات أوسع للاستمتاع بحياة بحرية غنية، وسيوفر للزوار والسياح تجربة ترفيهية بحرية مميزة، وذلك عند اكتماله في مطلع العام 2018.”

إقرأ أيضاً:كيف سيكون قطاع الطيران في دول مجلس التعاون الخليجي في العام 2018؟

أربعة قوارب ويخوت

من المقرر أن تستهل شركة الخليج لصناعة القوارب “جلف كرافت” جدول أعمالها للعام 2018 بالمشاركة في فعالية دولية راقية في مجال الملاحة البحرية تقام في تايلاند، ويُنتظر أن تكون الأحدث على لائحة الفعاليات الترفيهية المعنية بأسلوب الحياة البحرية والملاحية المعاصرة. فأعلنت صانعة القوارب واليخوت السوبر الإماراتية البارزة عن مشاركتها في معرض “بوكيت رنديڤو”، المزمع إقامته بين 4 و7 يناير 2018 في جزيرة بوكيت التايلاندية.

إقرأ أيضاً:فضيحة “أبل” تتفاعل… والأخيرة تحاول استعادة ثقة عملائها بهذه الطريقة

وتعتزم الشركة عرض أربعة قوارب ويخوت في الدورة الأولى من الحدث المرتقب، تشمل اليخت السوبر “ماجستي 48” المناسب للمقبلين حديثاً على عالم الملاحة باليخوت، والقارب الرياضي “أوريكس 36″، والقاربين “سيلفر كرافت 34″ و”سيلفر كرافت 31HT ” المناسبين لممارسة هواية الصيد والاستمتاع بالنزهات العائلية.

إقرأ أيضاً:تعرفوا على صفات الموظف الناجح بحسب “غوغل”!

ورأى طوني نيكسي، المدير التنفيذي لشركة “غو بوتينغ تايلاند”، وكيل جلف كرافت في تايلاند، أن مراكب من هذه الأحجام تعد من الطرز الأكثر جاذبية من حيث قابليتها للاستخدام، وتعكس الطلب على مراكب مناسبة لممارسة الغوص والصيد والتنقل بين الجزر، معتبراً أن الطريقة الفضلى لاستكشاف كثير من الوجهات في بوكيت وحولها “لا تكون إلاّ من خلال التنقل على متن المراكب، وهذه المجموعة العملية التي تعرضها جلف كرافت تمكّن المستخدمين من زيارة مناطق مذهلة لا يمكن الوصول إليها على متن اليخوت الكبيرة، كما أنها تلائم الشركات المختصة بتأجير المراكب والتي تزداد عدداً في تايلاند”.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani