آي دبليو سي شافهاوزن.. لمسات من الإبداع

انطلقت علامة آي دبليو سي شافهاوزن نحو العالمية بفضل النظرة الثاقبة التي امتلكها المهندس الأمريكي فلورنتين آريوستو جونز عندما قرر تأسيس دار لصناعة الساعات الفاخرة مستعيناً بخبرته الكبيرة التي جاء بها من الولايات المتحدة، ليضع بصمته بقوة في هذه الصناعة متخذاً بلدة شافهاوزن السويسرية مقراً لهذه الدار وذلك عام 1868م. وإلى اليوم لاتزال آي دبليو سي تتمتع بمكانة مرموقة في عالم الساعات الفاخرة بفضل محافظتها على نفس القيم والمبادئ التي رسخها المؤسس جونز حتى الآن، ومعتمدةً بشكل كبير على الابتكار والإبداع الفني في رسم اللوحات الفنية التي تنتجها سنوياً، والمقصود هنا الساعات الفاخرة المرصعة بالأحجار الكريمة والألماس.

وللخوض في المزيد من التفاصيل حول أسرار نمو وتوسع علامة آي دبليو سي شافهاوزن، وآخر التوجهات والمتغيرات التي يشهدها قطاع المنتجات الفاخرة في المنطقة والعالم، توجهت “صانعو الحدث” للقاء لوك روتشيرو، المدير الإقليمي لـ آي دبليو سي في منطقة الشرق الأوسط..

وسألناه بداية عن أهمية ارتباط هذه العلامة الفاخرة بتاريخها، والصفات الخاصة التي تكسبها الفخامة والفرادة فقال: “ترتبط صناعة الساعات السويسرية ارتباطاً وثيقاً بالتاريخ الذي يعد من الركائز الأساسية التي تبني عليها معظم العلامات نجاحها في الوقت الراهن، بالنسبة إلى “آي دبليو سي” يمكنني القول بأننا نفخر بالتاريخ الحافل من النجاح الذي وضع مبادئه المؤسس فلورنتين آريوستو جونز عام 1868م، وعبر السنين حافظنا على تلك المبادئ والأسس والتي تركز بالدرجة الأولى على الابتكار والحرفية. نحن نركز بصورة كبيرة على التصاميم المستوحاة من الحياة العصرية، مع المحافظة على روح وهوية العلامة الفاخرة، ولدينا إصدارات متنوعة في هذا المجال، فلو نظرت إلى ساعة PILOT لوجدت بأنها مليئة بالشغف والقوة، وهي صممت بطريقة تتناسب مع متطلبات الطيارين وتتمتع بدقة متناهية في ضبط الوقت وتغييره حسب المناطق الزمنية التي يمر بها الطيار أثناء تحليقه في الجو، وأطلقنا هذا العام عدة إصدارات من هذه المجموعة بخصائص فريدة من نوعها تعرض للمرة الأولى، مثل التقويم السنوي في ساعة PILOT الذي يزاوج بين عالمي الطيران والكتابة”.

وتلعب الساعات المخصصة للسيدات جانباً مهماً من نجاح علامة آي دبليو سي، وهنا يتطرق روتشيرو إلى هذه النقطة وتابع: “بدأ الاهتمام بإصدار الساعات المخصصة للسيدات في دار شافهاوزن قبل عدة سنوات، لدينا مجموعة PORTOFINO التي صنعتها آي دبليو سي وفق تصميم كلاسيكي يتناسب مع أسلوب الحياة الراقي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وقمنا بطرح إصدارات متنوعة ومخصصة لعشاق الساعات الأصغر حجماً، ويأتي إصدار PORTFINO AUTOMATIC DAY & NIGHT 37 ليجسد الأناقة الكلاسيكية للمنتجع الإيطالي الساحلي عبر عدة تصاميم مختلفة، بعضها مرصع بالألماس، وأطلقنا ثلاثة إصدارات من ساعة PORTFINO AUTOMATIC مؤلفة من علب قطرها 40 مم ومزينة ببعض الأحجار الكريمة، لتضفي مزيداً من الفخامة على مجموعة ساعات آي دبليو سي شافهاوزن. وفي الحقيقة فإن 10 بالمئة من عملاء آي دبليو سي من فئة السيدات يفضلن ارتداء الساعات الرجالية ذات الطابع والتصميم الرياضي، بالإضافة إلى المجموعات الأخرى التي تعكس مدى حبهنّ وشغفهنّ لهذه العلامة”.

واستذكر المدير الإقليمي لـ آي دبليو سي شافهاوزن الساعة الأغلى التي تحمل اسم هذه العلامة، موضحاً أن مثل هذه الساعات تعد حدثاً خاصاً بالنسبة إلى العلامة مختتماً بالقول: “نحن نركز على فئة محددة جداً من الأشخاص الذين لا يلقون بالاً لسعر القطعة التي يعتزمون شراءها واقتناءها، قمنا ببيع ساعة تنتمي إلى مجموعة PORTUGIESER بمبلغ 650,000 يورو قبل سنوات، وإجمالاً نحن نقدم ساعات يتراوح سعرها مابين 20,000 إلى 500,000 درهم إماراتي، كل واحدةٍ منها تتمتع بخصائص وميزات تختلف عن الأخرى، وموجهة إلى شريحة محددة من العملاء”.



شاركوا في النقاش
المحرر: saher
nd you ca