9 أعذار يمكنك أن تستخدمها لتعمل من المنزل يوم الخميس
هل ما زلت بحاجة لعذر لتعمل من المنزل في هذا العصر؟

على الرغم من كونه اليوم الذي ننتظره كل الأسبوع، غير أن الذهاب إلى المكتب يوم الخميس ليس بالأمر الممتع فعلاً. الوقت يمضي بطيئاً، ويبدو المكتب فارغاً، فربما لكل شخص عذره للعمل من المنزل يوم الخميس، نحن جمعنا مجموعة من الأعذار التي يمكنك استخدامها، ففي النهاية أنت تعمل من المنزل ولست في إجازة 😉

أشعر بالتوعك: قد يكون مجرد صداع خفيف، أو تسمم غذائي أو حتى بعض الرشح، يمكن أن يكون توعكاً مختلفاً في كل يوم خميس، ومن الأفضل لك أن تبقى في المنزل لتفادي إزعاج الآخرين أو تطور هذا التوعك الخفيف إلى مرض خطير.

لدي الكثير من العمل أود إنجازه دون مقاطعة:  لا بد أن يتفهم مديرك هذا العذر، فهو أيضاً يعاني من المقاطعة الدائمة من الزملاء في العمل، ويدرك صعوبة إنجاز العمل في الوقت المحدد. المهم أن تتمكن من إنجاز أعمالك فعلاً دون أن تتلهى بمشاهدة التلفاز أو أفلام Youtube!

سيارتي معطلة: الكل يدرك صعوبة الحصول على سيارة أجرة في أوقات الذروة صباحاً ومساءً، وبما أنك ستتأخر حتماً على المكتب، فمن الأفضل أن لا تضيع الوقت على الطريق، وأن تنجز العمل من المنزل لتتفرغ في نهاية الأسبوع لإصلاح السيارة…

سيأتي عمال النقل لشحن أغراضي إلى منزل جديد: طبعاً مع تزايد الإيجارات المستمر، من الطبيعي أن تنتقل إلى منزل أقل كلفة، وبينما يقوم العمال بتوضيب الأغراض في المنزل يمكنك أن تجلس وتنتهي من عملك.

أضعت مفاتيح البيت: الباب مقفل ولا يمكنني العثور على مفاتيح البيت، يبدو أنني عالق في المنزل، وبدلاً من أن أضيع وقت العمل الثمين، سأعمل من المنزل وأبحث عن المفتاح بعد ساعات الدوام.

طفلي مريض: ينصح بهذا العذر للسيدات، ولكن يمكن للرجال استخدامه وفقاً لشدة المرض. فبدلاً من أن تعمل من المكتب وتمضي الوقت على الهاتف محاولاً الإطمئنان على صحة طفلك، يمكنك العمل من المنزل والبقاء على مقربة منه، خوفاً من أي حالة طارئة.

عملت حتى وقت متأخر في الليلة الماضية: أنت تشعر بالتعب فقد قضيت الليلة الماضية بتعبئة الجداول أو اجتماعات الفيديو مع أشخاص من الصين، وعليك أن تنجز المزيد من العمل لكنك لن تتمكن من الذهاب إلى المكتب، فمن الأفضل أن تتابع عملك من السرير.

تحسين مهاراتك في التواصل عن بعد: أنت تحاول اكتساب مهارة جديدة هي التواصل عن بعد، وقد قررت أن تعمل كل يوم خميس من المكتب لتطوير هذه المهارة لديك في التواصل مع فريقك من المنزل. وعلى مديرك أن يدعمك في تطوير مهاراتك طبعاً.

حفاظاً على البيئة: تحريك سيارتك يومياً للانتقال من المنزل إلى المكتب هو عمل مضر بالبيئة، خصوصاً أن بإمكانك إنجاز نفس العمل من المنزل. لذلك ستحتاج إلى يوم واحد في الأسبوع على الأقل للعمل من المنزل كمساهمة منك للحفاظ على البيئة. ومع توجه دول الخليج نحو خفض التلوث، فستجد الدعم الكبير من شركتك لتعمل من المنزل.

إنه العام 2016: فعلاً! في هذا القرن، ومع التطور التكنولوجي، ما الفرق بين العمل من المكتب أو المنزل؟ ولماذا ما زلت مضطراً للبحث عن أعذار لتبرر عملك من المنزل؟

 



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia