45 سيارة هدية من “إينوك” للفائزين في مهرجان دبي للتسوّق

كشفت مجموعة “إينوك”، الشريك الاستراتيجي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة عن استعداداتها للمشاركة  في مهرجان دبي للتسوق، وذلك للمرة الـ26 على التوالي.

ويعتبر مهرجان دبي هو الأكبر في مجال الترفيه في المنطقة، ومن المقرر انطلاقه في 17 من ديسمبر الجاري ويستمر 30 من يناير المقبل.

وأكدت إينوك أنها ترغب في إسعاد الزوّار عن طريق منحهم فرصة الفوز بسيارة “نيسان” يومياً، أي بمجموع 45 سيارة طوال المهرجان. كما تقدم المجموعة مبلغ قدره 10 آلاف درهم أسبوعياً.

كيفية المنافسة على جوائز إينوك

جوائز إينوك

قالت المجموعة في بيانها إنه يمكن للعملاء التنافس على سيارات “نيسان” من خلال إنفاق نحو 25 درهماً في متاجر “زووم”، أو مطاعم “بافوس بيتزا”، أو “بوبابيز”، أو إنفاق 100 درهم لقاء خدمات غسيل السيارات، أو 200 درهم في “أوتو برو” أو خدمات محددة في مراكز “تسجيل”.

أما لهؤلاء الذين يطمحون في زيادة فرص الفوز بالجوائز حتى ثلاث مرّات، يمكنهم شراء الباقات الترويجية التي تضم بطاقات شحن الرصيد من “دو” أو “اتصالات” أو “سالك”، كما يمكنهم شراء 24 قسيمة خصومات بقيمة تزيد على 1000 درهم.

إينوك

هذا وتوفّر محطات “إينوك” ومتاجر “زووم” للعملاء، فرصة المشاركة في “سحوبات إنفينيتي الكبرى” والتي يتم تنظيمها بواسطة مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة.

ويحصل العملاء مقابل بطاقة تبلغ قيمتها 200 درهم بإمكانية الفوز بجائزة يومية هي عبارة عن سيارة “إنفينيتي QX60″، كما يمكنهم الفوز 200 ألف درهم.

ثم يتأهل المشتركون للدخول في سحب على جائزة نقدية كبرى تصل إلى نحو  500 ألف درهم، لفائز واحد، في نهاية أحداث المهرجان المُنتظر.

الفلاسي: فرصة للمضي قدماً نحو الحفاظ على زخم العمليات التجارية

45 سيارة هدية من “إينوك” للفائزين في مهرجان دبي للتسوّق

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ”إينوك”، سيف حميد الفلاسي،  إن العام الجاري كان مليئاً بمختلف التحديات التي أثّرت على مختلف الشركات والمشهد الاقتصادي في الإمارات بشكل عام.

ولفت إلى أن توجيهات قيادة الإمارات الرشيدة والشراكات التي أبرمتها الدولة مع العديد من المؤسسات والجهات مثل مهرجان دبي للتسوق، وفّرت فرصة المضي قدماً نحو الحفاظ على زخم العمليات التجارية.

وأكد الفلاسي أن المشاركة في المهرجان تمثل فخراً، لا سيما وأنه يوفّر لسكان دبي وزوارها أوقاتاً مليئة بالبهجة، ويساهم في دفع عجلة نمو وازدهار قطاع الخدمات في الإمارات، وتعزيز مكانتها كوجهة رائدة لتجارة التجزئة على مستوى المنطقة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher