هكذا يحمي عمالقة التكنولوجيا أولادهم من منتجاتهم الذكية !

مصدر الصورة: عالمي

هل تصدقون أن صانعو التكنولوجيا يمنعونها في منازلهم؟ هل تصدقون أن  ستيف جوبز لم يشتر منتجات آبل لأولاده ؟ ماذا عن أن كريس آنديرسون يمنع الأجهزة الإلكترونية في غرف النوم ، هل تخيلتم يومأ أن تيم كوك لا يسمح لاطفال العائلة باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي؟ هل حقاً صاحب تويتر يفضل القراءة من الكتب على مواقع التواصل الاجتماعي؟

اقرأ ايضاً:أكثر من 12 ألف كويتي خسروا نصف ثرواتهم والسبب؟

اعترف كثير من حيتان التكنولوجيا أنهم يمنعون أولادهم من استخدام ما تصنعه شركاتهم من أجهزة ذكية، حيث يُحدد بعضهم عمر معين لاستخدام هذه المنتجات، ويحرم بعضهم الآخر أولادهم وأحفادهم من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، خوفًا من تأثيرها السلبي عليهم وخوفًا من ضررها برفع نسب الاكتئاب والانتحار لدى كل من يستخدمها بشكل متواصل لا ينقطع.

اقرأ ايضاً:تعرفوا على العالم السري لجوليان أسانج مؤسس “ويكيليكس”

بيل جيتس  منع أطفاله من اقتناء هواتف خاصة قبل عمر الرابعة عشر

بيل جيتس أغنى رواد وادي السيليكون ومن أغنى الرجال في العالم، صاحب ومدير شركة مايكروسوفت، يدرك تماماً مدى خطورة المنتجات التي تصنعها شركته وشركات التكنولوجيا الأخرى على أدمغة الأطفال في عمر مبكر، ولهذا منع هو وزوجته أطفالهم من أن يكون لهم هاتف خاص بهم قبل عمر الرابعة عشر.

اقرأ ايضاً:بشرى سارة لفئة الشباب في السعودية

كذلك لا يسمح بيل جيتس بتناول الطعام بجوار أي جهاز إلكتروني حتى بعدما نضج أطفاله وتعدوا الرابعة عشر عامًا، حيث يعتبر من أكثر رواد التكنولوجيا اهتمامًا بصحة الأطفال، فيتربع الملياردير بملايين الدولارات لحماية وإنقاذ الأطفال في البلاد النامية والمدن الفقيرة.

اقرأ أيضاً:دبليو موتورز.. أسلوب مختلف

ستيف جوبز لم يشتر منتجات آبل لأولاده

ربما تظن أن صاحب والمدير التنفيذي السابق لشركة “آبل” ستيف جوبز ربما يملك هو وعائلته أحدث المنتجات التي تنتجها الشركة، إلا أن في الواقع يتفق ستيف جوبز مع بيل جيتس في منع الأطفال من استخدام التكنولوجيا في عمر مبكر، حتى ولو كانت منتجات الشركة التي يرأسها نفسها، فإن كنت تظن أنك وحدك من يمنع طفلك من مشاهدة أفلام الكرتون على الآيباد فاعلم أن ستيف جوبز، صاحب الشركة، كان يفعل الشيء نفسه.

اقرأ ايضاً:دبي تكشف عن تطبيقين لتعزيز السياحة

“كريس آندريسون”: الأجهزة الإلكترونية ممنوعة في غرف النوم!

كريس آندريسون” مدير تحرير جريدة “wierd” التكنولوجية السابق، وصاحب والمدير التنفيذية لشركة 3d robotics الخاصة بصناعة الطائرات دون طيار المعروفة بالـ”درونز” (Drones)  يتفق أيضاً مع ستيف جوبز في منع الأطفال من استخدام التكنولوجيا حتى عمر مناسب يقرره الآباء.

لذلك لا يسمح بانفراد أطفاله بأي من الأجهزة الذكية وهم في غرف نومهم أو في فراشهم قبل النوم، وهي قاعدة صارمة يحاول تطبيقها على الرغم من شكوى أولاده بأنها طريقة فاشية وغير منطقية كونه نفسه رائدًا من رواد التكنولوجيا .

اقرأ ايضاً:خمس طرق لكتابة رسالة تعريفيّة متميزة

تيم كوك لا يسمح لأطفال العائلة باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي

تيم كوك المدير التنفيذي الحاليّ لشركة آبل، يقول في أحد لقاءاته إنه لم ينجب أطفالًا إلا أنه يضع بعض الحواجز على أطفال عائلته مثل ابن أخته الذي يحاول أن يمنعه من الاستخدام المتواصل للشبكات الاجتماعية، حيث يقول تيم كوك إن أجهزة آبل لم تُصنع من أجل الاستخدام الدائم بحسب ما ورد في كلامه مع صحيفة “الغارديان”.

اقرأ ايضاً:حرب مصيرية بين “نتفليكس” والسينما التقليدية، فمن سينتصر؟

صاحب تويتر يفضل القراءة من الكتب على مواقع التواصل الاجتماعي

على الرغم من أنه صاحب ومؤسس أكبر منصة يستخدمها المغردون للكتابة والتعبير عن آرائهم، فإن إيفان ويليامز لا يفضل القراءة من على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا يقدرها كما يقدر القراءة من المكتبات الحقيقة أو الكتب.

اقرأ ايضاً:صفقة ضخمة بين “أرامكو” و”جوجل”… ما هي؟

يقول ويليامز في أحد لقاءاته إنه وزوجته لا يفضلون أن ينشأ أطفالهم معتمدين على القراءة الرقمية، ويمتلكون مخزونًا كبيرًا من الكتب يعتمدون عليهم في تدريب أولادهم على القراءة منه، لتكون الكتب أو المكتبات مصدرهم الأول للقراءة بدلًا من أن تكون منصات التواصل الاجتماعي بما فيها المنصة التي يملكها ويليامز وهي تويتر.


شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael