لمحبي المغامرات… 10 نصائح لقيادة آمنة

مع بداية موسم النشاطات الخارجية كمغامرات القيادة على الدروب الوعرة، من المفيد تقديم بعض النصائح للسائقين قبل القيام بهذه الرحلات لحماية نفسه أولاً ومركبته ثانياً، والاستمتاع بمغامرة آمنة فوق مختلف التضاريس المتنوعة في منطقة الشرق الأوسط واستكشاف الجبال والوديان والمغاور أو تسلّق الكثبان الرملية الصحراوية.

إقرأ أيضاً:هذه هي المواضيع الأكثر شيوعاً في المجتمعات العربية

وفي هذا السياق، تقدم شركة “جنرال تاير” النصائح العشر الأبرز التي ينبغي على السائقين معرفتها:

-1 التحضير المسبق

تعتبر عملية التحضير المسبق العنصر الأبرز قبل الذهاب في مغامرة ممتعة فوق الدروب الوعرة. وبالتالي ينبغي على السائقين الكشف على كل شيء مثلاً المركبة والطقس والملابس والمعدات. وعليهم التأكد من أنهم يحملون معهم كميات كافية من المياه والطعام في المركبة، إضافة إلى متطلبات الإسعافات الأولية وجهاز اتصال مشحون بشكلٍ كاملٍ.

إقرأ أيضاً:ما هي التهديدات الأمنية التي ستواجه المؤسسات في العام 2018؟

-2 استطلاع الدرب

من المهم تخطيط المسار قبل الانطلاق بالرحلة لتفادي أيّ عوائق غير متوقّعة. وفي حال مواجهة السائق درباً غير متأكّد من طبيعته، من المهم عندئذ الخروج من المركبة وتفحّص الأرض مشياً على الأقدام.

3- التعرف على الطقس

من المهم أن يسمع السائق صوت محرك المركبة، إلى جانب فهم الظروف المناخية في الخارج التي قد تواجهها المركبة، لذلك يُنصح بقيادة المركبة والنوافذ مفتوحة.

إقرأ أيضاً:7 حقائق مذهلة عن دولة الإمارات العربية المتحدة

4- الملاحة

 تعد الكتيبات الخاصة بالمسار والخرائط ونظام تحديد المواقع والبوصلة عناصر مهمة وضرورية. لكن في حال أضاع السائق الطريق والوجهة ولم تكن هذه العناصر المساعدة متوافرة لديه، يمكنه عندئذ استخدام ساعة اليد بمثابة بوصلة، فكل ما عليه القيام به هو تثبيت عقرب الساعات باتجاه الشمس وإيجاد الخط الوسطي بين عقرب الساعات وموقع الساعة 12 وهذا ما يشير إلى خط الجنوب.

5 – ضغط الإطارات

أثناء القيادة في الأودية والجبال، قد يواجه السائقون بعض الصخور والحجارة الحادة الأطراف. لذلك، يمكن التفكير بخفض مستوى ضغط الهواء في الإطارات قليلاً حتى معدل 20 – 25 رطلاً لكل بوصة مربعة أو ما يعادل 1.4 – 1.7 بار. وسيساعد ذلك على تفادي ثقب العجلات وتوفير مستويات جر أفضل فوق الأسطح الكثيرة التحديات.

إقرأ أيضاً:فضيحة جديدة تهز “أوبر”… هكذا اختُرقت البيانات

أما أثناء القيادة فوق الكثبان الرملية، فيُنصح السائقون بخفض ضغط هواء الإطارات حتى 14 – 15 رطلاً لكل بوصة مربّعة (1 بار).

6- التعشيق

استخدام درجات التعشيق المنخفضة يمنح المركبة مستويات قوة وعزم أعلى عند السير بسرعات منخفضة. وعند عبور التلال أو المنحدرات القاسية، يستخدم السائقون عادة مستوى التعشيق الأول والثاني، إذ إن السرعة التي يمكن السيطرة عليها تضمن عدم فقدان السائقين قوّة الجر والانزلاق. أما العنصر الأبرز في عملية التحكم التام فيتمثل باستخدام المحرك في عملية الكبح، وليس مكابح القدم، ومن شأن استخدام درجات التعشيق المنخفضة أن يتيح تحكماً أكثر بفضل الكبح المعتمد على قوة المحرك.

إقرأ أيضاً:الملايين من الوظائف في دول مجلس التعاون الخليجي بانتظاركم

7- الخنادق والجداول

 يجب على السائقين عدم محاولة عبور الخنادق والجداول مباشرة، بل عليهم الاقتراب دائماً من زاوية معينة بحيث يلامس كل إطار سطح الأرض أثناء عبور المركبة العائق.

8- عبور قمم الكثبان الرملية

يجب على السائقين التأكد دائماً من الاقتراب من قمم الكثبان الرملية من ناحية هبوب الرياح، إذ إن الرمل سيكون أنعم. وهناك طريقتان للعبور: الخيار السهل المتمثل في الاقتراب بمقدمة المركبة وترك الزخم ليدفع المركبة فوق القمّة، والخيار الصعب المتمثل في الاقتراب بزاوية معينة وترك كل عجلة تعبر فوق القمة كل منها على حدة، ثم اتباع خط الهبوط على الجهة الأخرى عبر الرمال الناعمة لتفادي انقلاب المركبة.

إقرأ أيضاً:كيف سيؤثر التطور التكنولوجي على الشركات في العام 2030 ؟

9- التوقف والانطلاق

أثناء إيقاف المركبة عند منحدر، يجب على السائقين التوقف دائماً باتجاه الحركة الطبيعية للمركبة – فالجاذبية ستساعد المركبة على التحرك مجدّداً عندما يكون السائق جاهزاً لذلك. ويُنصح السائقون بمحاولة الانزلاق حتى التوقف، مع استخدام مكابح القدم قليلاً فحسب للوصول بالمركبة إلى مرحلة التوقف التام. فالكبح القوي يجعل المركبة تعلق في الرمال.

إقرأ أيضاً:جرائم الإنترنت تتزايد في الشرق الأوسط… فكم تبلغ الخسائر ؟

10- الوقود

 يُنصح السائقون بالتأكّد دائماً من توافر كمية كافية من الوقود في خوضهم المغامرات الخارجية فوق الدروب الوعرة. فالسير على الطرقات غير المعبدة يستهلك كميات أكثر من الوقود مقارنة بالقيادة على الطرقات العادية. وإن كان ممكناً، يُنصح السائقون بحمل عبوات إضافية من الوقود على متن المركبة لتفادي فقدان الوقود والبقاء في الصحراء.

 


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani