كيف تفوق برج خليفة على أشهر مزارات العالم؟

كشفت عمليات البحث حصول برج خليفة على المركز الأول في قائمة اهتمامات الباحثين عن رحلات سياحية فاخرة.

وذلك على الرغم من عدم قدرة الملايين على السفر خلال العام الماضي، لكن هذا لم يمنعهم من البحث عن أفكار السفر عبر الإنترنت.

لذلك قررت شركة Unforgettable Travel المتخصصة في السفر الفاخر أن تتعرّف إلى الاهتمامات والتجارب التي بحث عنها الناس بشكلٍ مكثف عبر محركات البحث.

فكيف تفوق برج خليفة على برج إيفيل؟

برج خليفة يتفوق على برج إيفيل في بارس

برج خليفة

بحسب الأرقام التي تم تحليلها للفترة من مايو 2020 إلى مايو 2021، كان برج خليفة الأكثر جذباً للباحثين عن تجارب مميزة للسفر.

وقال مدير التسويق في الشركة لوك هارفي: “توقعنا أن يكون ترتيب القائمة مختلفاً تماماً عن ما وجدناه”.

وأضاف: “لكن انفتاح دبي أمام المسافرين حتى خلال فترة انتشار الوباء، جذب الكثير من المهتمين بالسفر، ما وضع برج خليفة على رأس اهتماماتهم”.

إلا أن برج خليفة لم يكن المفاجأة الوحيدة بالنسبة إلى الفريق.

برج ايفيل

فأوضح هارفي أن “الرحلات إلى جبل إيفرست هي تجربة لا تتكرر إلا مرة واحدة. لكننا لم نتوقع هذا الاهتمام الكبير من المسافرين، لدرجة أنه تقدم على الكولوسيوم في روما”.

بينما تفوق برج خليفة على معالم قديمة وشهيرة مثل برج إيفل في فرنسا، الذي جاء في المركز الخامس.

كما تخطى مدينة نيويورك التي يشاهدها المسافر من قمة برج إمباير ستايت.

مصر في المركز الرابع

رحلة في النيل

القائمة التي تضم نحو 10 مزارات سياحية بارزة في العالم، لم تضم من العالم العربي سوى الإمارات ومصر.

فحلت مصر في المركز الرابع وفقاً لاهتمامات الباحثين عن تجارب سفر ممتعة. وكان النيل هو أكثر ما جذب اهتماماتهم.

إذ يرغبون الذهاب في نزهةٍ نيلية تبدأ من القاهرة وتصل إلى أسوان في رحلة تستغرق أيام وعلى متن سفينة فاخرة.

الإمارات تنتظر انتعاش السفر دولياً

السياحة في الإمارات

توقع رئيس طيران الإمارات تيم كلارك في مايو الماضي، عودة السفر الدولي بأعدادٍ كبيرة.

وذلك في خطوةٍ نحو التعافي من تداعيات كورونا على قطاع الطيران والسفر.

وقال في مقابلة مع المستشار في شؤون الطيران جون ستريكلاند إن “طائرات إيرباص A380 ستبقى من أساسيات الأسطول لما بين 10 و15 سنة مقبلة”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher