قصة نجاح تحدت الصعوبات…من هي أوبرا وينفري؟

مصدر الصورة : عالمي

أوبرا وينفري هي ببساطة مسيرة طويلة من النضال و النجاحات رغم الكثير من الصعوبات الاجتماعية و العرقية والسياسية ، لطالما اشتهرت مقدمة البرامج و الممثلة الأميركية أوبرا وينفري بكلمتها الصارخة و بنصائحا الملهمة الا و أنها لم تكن في خطابها الأخير مساء الاحد الماضي مجرد وجه اعلامي مؤثر فقط بل بدت تجسيداً لانتصار الحسّ الإنساني وانقلاب الموروث الضعيف إلى حاضر فاعل

اقرأ ايضاً:هل أنتم مدمنون على مواقع التواصل الاجتماعي؟ إليكم العلاج!

 ذلك أنّ أوبرا وينفري فازت بجائزة “سيسيل بي دوميل” الفخرية في حفل توزيع جوائز “غولدن غلوب”، لتكون أول امرأة من أصول افريقية  تحظى بهذه الجائزة العريقة، التي أتت تتويجاً وتكريماً لمسيرتها العملية.

و فوراً  بعد انتهاء كلمتها خلال الحفل انهالت التعليقات و التغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بوينفري رئيسة للولايات المتحدة في العام 2020.

اقرأ ايضاً:ما هو وضع فرص العمل في الإمارات في العام 2018؟

ونشأت وينفري البالغة من العمر 63 عاماً  و التي تملك قناة التلفيزيون الخاصة بها “شبكة أوبرا وينفري _أون” ، في فقر مع أم عزباء ثم شقت طريقها إلى النجاح كمقدمة برنامج “ذا أوبرا وينفري شو” الحواري على مدى 25 عاما، قبل أن يتوقف العام 2011.

اقرأ ايضاً:لا تشارك حياتك الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي..لهذه الأسباب

وشاركت وينفري في الإنتاج والتمثيل في فيلم “سيلما” السينمائي عن الحقوق المدنية العام 2014، وفي فيلم “ذا إمورتال لايف أوف هنرييتا لاكس” (  (the immortal life of Henrietta lacks التلفزيوني العام ، كذلك رشحت العام 1986 لنيل جائزة أوسكار عن دورها في فيلم “ذا كلر بربل”(the color purple ) السينمائي المأخوذ عن رواية ساهمت، في ما بعد، في تمويل تحويلها مسرحية غنائية على مسارح برودواي وحتى بعد توقفها عن تقديم برنامجها الحواري اليومي، بقي تأثيرها على الثقافة الشعبية قوياً .

اقرأ ايضاً:هل أنت من مستخدمي أيفون؟ احذر من هذه الأخطاء الستة

العام الماضي، قدرت مجلة “فوربز” أن صافي ثروتها بلغ 3 مليارات دولار  ووضعتها في المركز الثالث في قائمة أغنى النساء العصاميات في أميركا.

اقرأ ايضاً:4 توقعات لمؤسس مركز أبحاث «بلوك تشين»…فما هي؟

وينفري الشخصية العالمية والمليارديرة المتواضعة المفعمة بالإنسانية والخير، هي قصة نجاح يحتذى بها عالمياً  باعتبارها شخصية نسائية قوية  تلهم النساء حول العالم وصلت إلى ما هي عليه بعد الكثير من النضال والكفاح كونها عاشت حياة مليئة بالصعوبات والعوائق، وتفوقت على نفسها من خلال خوضها معاركها الخاصة، التي حولتها من فتاة افريقية ريفية مهزومة لواحدة من أشهر الشخصيات العالمية في مجال الإعلام وتقديم البرامج الحوارية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael