فيلم Pirates of The Caribbean رهينة بيد المخترقين، فما هو مصيره في الإمارات؟
يطالب المخترقون بفدية 80 ألف دولار من عملة بتكوين

 Pirates of The Caribbean ، أحد الأفلام التي تراهن عليها ديزني لتحقيق الأرقام القياسية في مبيعات التذاكر، وقع رهينة في أيدي المخترقين. ففي هجمة من فيروس الفدية على شركة الإنتاج الواقعة في لوس أنجلس، حصل المخترقون على نسخة من الفيلم.

الفدية 80 ألف دولار 

ويطالب المخترقون شركة دزني بدفع 80 ألف دولار تدفع بعملة البتكوين، مقابل إعادة النسخة دون تسريبها إلى مواقع الانترنت. وعلى الرغم من انخفاض المبلغ بالنسبة للأرباح التي حققتها سلسلة أفلام بايرتس أوف ذا كريبيان والتي بلغت 3 مليار دولار على مستوى العالم، رفضت ديزني أن تذعن لمطالب المخترقين واختارت العمل مع مكتب التحقيقات الفدرالية الأمريكية للقبض عليهم.

 المخترقون يهددون بنشر الفيلم تدريجياً 

لم يثني الرفض عزم المخترقين، الذين يهددون بالمباشرة في إرسال مقاطع من الفيلم إلى مواقع تسريب الأفلام (torrent).

مصير الفيلم في الإمارات 

تحدث موقع صانعو الحدث، مع كاميرون ميتشل الرئيس التنفيذي لسينما فوكس، التابعة لمجموعة ماجد الفطيم في الإمارات عن الحادثة. وأكد ميتشل في مكالمة هاتفية حصرية مع صانعو الحدث أن فيلم Pirates of The Caribbean ، سيتم عرضه في جميع دور السينما في دولة الإمارات في الوقت المحدد.

ورفض ميتشل التعليق على تأثير عملية الاختراق، والتسريب المحتمل على مبيعات التذاكر والإقبال في صالات السينما. في المقابل أشارت تقارير عالمية إلى أن تأثير التسريب سيكون محدوداً، في ظل تراجع الإقبال على مواقع التسريب، وتفضيل المشاهدة لمشاهدة هذا النوع من الإنتاج الضخم في صالات السينما للاستمتاع بالمؤثرات الخاصة.

وقد أطلقت فوكس سينما الحجز المسبق للمقاعد، وحتى كتابة هذا الموضوع، فقد تم حجز 12 مقعد فقط في العرض الأول، الذي سيحصل في فيلم 4DX، و10 مقاعد في العرض الثاني الذي يبدأ بعد 20 دقيقة في صالة العرض العادية، كذلك تم حجز 30 مقعداً في سينما IMAX لمشاهدة الفيلم في اليوم الأول من صدوره في السوق.

 اتفاق قطاع الأفلام

ومن الجدير بالذكر، أنه من غير المتوقع أن تقوم شركة ديزني بدفع الفدية المطلوبة، فيما تتفق شركات إنتاج الأفلام على تجاهل هذه الطلبات كلياً، لمنع تشجيع المخترقين على هذه الممارسات

إقرأ هنا أيضاً: ما هي علاقة الحكومة الأمريكية بهجمات Wanna Cry ؟



شاركوا في النقاش
المزيد من ترفيه