ديزني تستعد لإنهاء عقود 32 ألف موظف لهذا السبب

ينتظر العالم حلول عام 2021 بفارغ الصبر، لعله يكون منقذاً من الكوارث الصحية والاقتصادية التي شهدها العام الذي تقترب نهايته.

لكن يبدو أن الأمر ليس كذلك بالنسبة لـ”ديزني”، إذ تستعد المجموعة لإلغاء قرابة 32 ألف وظيفة في أنشطتها المتعلقة بالمنتزهات الترفيهية خلال النصف الأول من العام المقبل. نظراً للأضرار التي لحقت بها جرّاء تداعيات جائحة كورونا هذا العام.

32 ألف موظف في ديزني تنتهي عقودهم في النصف الأول من العام 2021

ديزني

من ناحيتها، كشفت لجنة الأمن والبورصة الأميركية في التقرير الذي تصدره بشكلٍ سنوي، أن عدد العاملين لدى ديزني في مختلف أنحاء العالم حتى نهاية أكتوبر الماضي وصل إلى 203 آلاف شخص، من بينهم 155 ألفا يعملون في الأنشطة المرتبطة مباشرة بالملاهي والترفيه.

وكانت ديزني التي تعتبر أشهر مكان ترفيهي في العالم، أعلنت في سبتمبر الماضي إنهاء نحو 28 ألف وظيفة في الولايات المتّحدة، لأسباب تعود إلى إغلاق بعض متنزهاتها ومحدودية نشاطها خلال جائحة كورونا.

وأعلنت مؤخراً أن قرابة 32 ألف موظف، ستنتهي عقودهم في النصف الأول من العام 2021.

ديزني

هذا وتضم مجموعة ديزني، ديزني لاند في كاليفورنيا، وهي ثاني أكثر مدن الملاهي جذباً للزوار في العالم، بعد ديزني وورلد في فلوريدا.

كما تضم أيضاً ملاهي ديزني الأخرى في آسيا، وفي فرنسا، التي تجذب عشرات الملايين من السياح سنوياً.

ديزني تؤجل طرح أفلامها بسبب كورونا

ديزني تستعد لإنهاء عقود 32 ألف موظف لهذا السبب

جدير بالذكر أن مجموعة ديزني التي تعد واحدة من أكبر المساهمين في الإنتاج السينمائي، قد واجهت تعثراً خلال النصف الأول من العام الجري بسب قرارات الإغلاق.

وأعلنت في سبتمبر الماضي، تأجيل طرح فيلم الأبطال الخارقين “بلاك ويدو” أو “الأرملة السوداء”، وفيلم المخرج ستيفن سبيلبرغ “وست سايد ستوري”إلى العام المقبل.

ويأتي قرار ديزني الأخير، وسط مخاوف من استمرار الأثار السلبية لكورونا حتى منتصف عام 2021. إذ أعلنت شركة IBM الأميركية عن إلغاء نحو 10 آلاف موظف في أوروبا، والتي تمثّل 20% من قوة العمل لديها في القارة.

واتخذت الشركة الأميركية هذا القرار بهدف خفض التكاليف في وحدة خدماتها بطيئة النمو، والتي تضررت بسبب التحوّل للحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي في السنوات الأخيرة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher