السعودية تدرس دعم السياحة بشركة طيران جديدة

تواصل المملكة العربية السعودية جهودها في دعم السياحة، في الوقت الذي يشهد فيه هذا القطاع ازدهاراً كبيراً منذ عامين.

وفتحت المملكة أبوابها لجميع السيّاح للمرة الأولى بعد إعلان استئناف السفر الدولي.

أما أحدث مشاريع هذا الدعم فهي خطوة إنشاء مطار جديد في الرياض لخدمة السياحة، وفقاً لما ذكرته مجلة بلومبيرغ.

مطار دولي وشركة طيران جديدة

السعودية تدرس دعم السياحة

تستعد السعودية للبدء في إنشاء مطار جديد في العاصمة الرياض، ضمن مشروعٍ كبير.

يضم هذا المشروع تأسيس شركة طيران جديدة باستثمارات مباشرة من صندوق الثروة السيادية للمملكة.

وهي تستهدف بذلك زيادةً كبيرةً في عدد السياح الوافدين.

ومن المتوقع أن يستثمر الصندوق بالمليارات في هذا المشروع الضخم، إذ تبلغ قيمة الصندوق حالياً نحو 430 مليار دولار.

وحتى الآن، لم يتم الإعلان عن أي تفاصيل تخص الجدول الزمني للبدء في إنشاء المشروع.

وبحسب بلومبرغ، يتوقع أن تخصص الشركة الجديدة لخدمة السيّاح ورجال الأعمال.

في حين تركز الشركة الوطنية الحالية على السياحة الدينية. وهي تمثل عنصر جذبٍ مهم لزوار المملكة ومصدراً رئيسياً للإيرادات غير النفطية.

100 مليون سائح بحلول عام 2030

دعم السياحة

تخطط المملكة، منذ أن أطلقت برنامجها السياحي عام 2019، إلى دعم قطاع السفر والسياحة والعمل على إنشاء وتطوير مشاريع لجذب السياح من جميع أنحاء العالم.

لذلك، من المفترض أن يساهم المشروع الجديد في عملية التطوير وخدمة أهداف المملكة، التي تسعى إلى استقطاب 100 مليون سائح سنوياً بحلول عام 2030.

ولتحقيق هذا الرقم، تكون السعودية قد نجحت في مضاعفة عدد السياح 6 أضعاف، مقارنةً بأرقام عام 2019.

التحول نحو اقتصاد غير نفطي

السعودية تدرس دعم السياحة بشركة طيران جديدة

تتجه المملكة وفقاً لرؤيتها التنموية 2030 نحو اقتصاد غير نفطي، لتكون المصادر الرئيسية للاقتصاد الوطني غير نفطية.

وتتضمن خططها لتوسيع الزيارات الموجهة إلى الترفيه، تنظيم رحلات إلى مدينة جديدة تسمى “نيوم”، إذ من المتوقع أن يتم إنشائها باستثمارات تبلغ 500 مليار دولار.

وبجانب السياحة الترفيهية، تحرص المملكة أيضاً على تعزيز السياحة الدينية، إذ تطلع المملكة إلى جذب 30 مليون مسافر ديني سنوياً بحلول عام 2030.

طلبات سفر السعوديين تشهد قفزة

السياحة في السعودية

في سياقٍ متصل، كشفت دراسة أجرتها “المسافر”، العلامة التجارية لوحدة سفر الأفراد في مجموعة “سيرا” عن أبرز التحليلات حول طلبات سفر السعوديين بعد شهر على إعادة فتح الحدود.

وأكدت أن أكثر من 80% من السعوديين يخططون للسفر دولياً خلال الأشهر الستة الأولى من فتح الحدود، بعد إعلان المملكة استئناف السفر الدولي.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher