أغرب التصرفات التي يقوم بها المرشحون للوظائف خلال مقابلات العمل
فربما أحب أن يثبت أنه لن يهدر أموال المؤسسة فتناول فتات الطعام الموجود على الطاولة أمامه.

مقابلات العمل عادة ما تضع المرشح تحت الضغط النفسي ما يدفعه ربما لقول الأشياء المبهمة أو الارتباك والتصرف بشكل غير لائق في مثل هذه الحالات.

 

قام موقع Career Builder باستطلاع رأي للمستخدمين، استخلص منها بعد من أغرب التصرفات التي قاموا بها تحت هذا الضغط. وهي:

الإجابات الصريحة جداً:

من الجيد أن تكون صريحاً عند الإجابة على بعض الأسئلة خلال مقابلات العمل، فذلك يوحي بالصدق والثقة بالنفس. ولكن في بعض المواقف من الأفضل أن تحتفظ ببعض المعلومات لنفسك.

وفقاً للموقع، عندما سؤل أحد المرشحين عن سبب رغبته بالحصول على الوظيفة، كان جوابه أن زوجته تريده أن يعمل. في موقف آخر، أجابت مرشحة لم تفكر جيداً في السؤال أن لديها تسريحة شعر رائعة، عند سؤالها ما الذي يدفعهم إلى توظيفها!

 

تصرفات طفولية:  

التصرفات الطفولية قد تكون محببة ومرحب بها بين الأصدقاء، ولكن حتى في هذا الوضع يكون لها بعض الحدود، فما بالك عندما تكون في بيئة مهنية.

أحد المرشحين طلب أن يتصل بزوجته ليطلب موافقتها على الراتب المعروض عبر أن يقدم رأيه النهائي ويتابع المقابلة! وفي حالة أخرى، أحضر مرشح آخر لعبته المفضلة إلى المقابلة!

 

الوقاحة:

عندما تتصرف بوقاحة في مكان العمل تخسر احترام الآخرين، وكذلك أي فرصة للحصول على عرض مغر. ولكن يبدو أن إحدى المرشحات للوظيفة كانت تحت ضغط شديد فبدأت تصيح في وجه الشخص الذي يقابله لأن المقابلة استغرقت وقتاً طويلاً.

 

التواصل غير المحبب:

لكل شخص طريقته في التواصل مع الآخرين، ولكن ذلك لا يعني أنها طريقة مقبولة. إحدى المرشحات حاولت أن تقرأ كف الشخص الذي يقوم بالمقابلة، بينما قامت مرشحة ثانية بوضع يدها على قلب محاورها لتتواصل معه من القلب إلى القلب!

 

طرح السؤال الخطأ:

عندما يسألك المحاور أمامك إذا كانت لديك أي أسئلة إضافية، فهي فرصة أمامك لتبدو ذكياً، وربما لتسأل عن أمور تهم العمل فعلاً. ولكن أحد المرشحين سأل إن كان بإمكانه الإقامة في الفندق الذي تقدم بطلب للعمل فيه، المرشح الآخر سأل المحاورة عن سبب عدم إعجابها به، وفقاً لما تعكسه هالتها!.

 

التصرفات المقرفة:

النظافة الشخصية، هي أمر يؤخذ بعين الاعتبار في المقابلات، ويبدو أن أحدهم أحب أن يثبت مدى اهتمامه بنظافته، فقام بدهن قدميه بالمرطب خلال المقابلة. أما الموظف الآخر، فربما أحب أن يثبت أنه لن يهدر أموال المؤسسة فتناول فتات الطعام الموجود على الطاولة أمامه.

 
غريب جداً:

لا يمكن أن تجد سبباً منطقياً لبعض التصرفات، مثل إحدى المرشحات التي قامت بنشر قصاصات الزينة خلال مقابلة العمل. بينما قامت مرشحة أخرى بأخذ صورة عائلية لمحاورها كانت موجودة على مكتبه! أحدهم جلب عصفوره معه، والأخيرة قامت بالإجابة على الأسئلة في أغنية.

 

إقرأ أيضاً: أغرب المواقف التي حصلت مع الموظفين في العمل

 



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia