“وول مارت”: الإنسان يؤدي الوظائف بشكل أفضل من الروبوتات

في سابقة من نوعها، أعادت شركة “وول مارت” الأميركية توظيف الإنسان بدلاً من الروبوتات، إذ سحبت عدداً من الوظائف التي شغلتها الروبوتات وأرجعتها للبشر مرة أخرى.

وأكدت الشركة وهي صاحبة سلسلة متاجر للبيع بالتجزئة، أن السبب في قرارها الأخير يكمن في إدراكها أن الإنسان يمكنه أداء نفس الوظائف بشكل أفضل من الوضع القائم.

الوظائف التي تم الاستغناء عنها

وول مارت

اعتبرت الشركة الأميركية أن هناك وظائف تحتاج للإنسان أكثر من الروبوتات. لذلك، استغنت عن روبوتات المخازن، التي كانت تعمل على جرد البضائع.

وتعمل الروبوتات التي جرى الاستغناء عنها على التأكد من المخزون وتواريخ انتهاء السلع والتسعير، وغيرها من الأعمال المرتبطة بالمخازن.

أسباب الاستغناء عن الروبوتات

وول مارت

أعلنت الشركة في بيانها الرسمي أنها اكتشفت أن العمال الذين يجمعون طلبات الشراء عبر الإنترنت أفضل من الروبوتات.

ولفتت إلى أن لديها تصور يستهدف إعادة توظيف الانسان في الأماكن التي أثبتت التجربة أفضليته فيها عن الروبوتات.

فيما احتفظت بالروبوتات التي تعمل على تنظيف أرضية متجرها معتبرة أن أداءها لازال هو الأفضل حتى الآن.

وكانت “وول مارت” الأميركية قد أدخلت الروبوتات في الخدمة لديها عام 2017 بتزويد من شركة ” Bossa Nova Robotics “.

أشهر وظائف الروبوتات

الروبوتات

رصد موقع mashable الأميركي أهم الوظائف التي يعمل بها الروبوت، مؤخراً، ومنها المعلم في ولاية كونيتيكت. وثبت نجاحها في التعامل مع الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة.

كما أن وظيفة التمريض من أبرز أعمال الروبوتات، وبائع المتجر، والممثل، والطيار، وعامل الفندق، والجرسون.

وأثبتت الروبوتات في الوظائف التي رصدها الموقع الأميركي نجاح كبير. وهو ما أقلق كثيرون من مصير التطور الكبير في تكنولوجيا تصنيع الروبوتات على أيدي البشر.

كورونا والخوف من استبدال البشر بالروبوتات

“وول مارت”: الإنسان يؤدي الوظائف بشكل أفضل من الروبوتات

اعتقد الكثير من المحللين أن أزمة فيروس  كورونا ستساهم في إحلال الروبوتات كبديل عن الإنسان، للحماية من مخاطر انتشار الوباء وآثاره السلبية.

وقامت عدد من الشركات في هذه الفترة بالتوسع في استخدام الروبوتات، سعياً منها لتقليل حجم الخسائر الناتجة عن االجائحة. وتعويضاً عن تقليل الموظفين خلال فترات الحجر المنزلي والإغلاق.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom