هل نجحت آبل في اختبار آي فون قابل للطي؟

تستعد شركة آبل لإحداث نقلة كبيرة في عالم الهواتف الذكية، بعد أن اجتاز نموذجان من أجهزة آي فون قابل للطي الاختبارات الأولية الداخلية، للتأكد من متانة الجهاز.

وكشف موقع إيكونوميك ديلي نيوز التايواني مؤخراً، عن انتهاء شركة آبل من اختباراتها الخاصة بالمفصل القابل للطي.

وهو مصمم لدمجه في هاتفي آي فون مختلفين، وذلك في مصنع فوكسكون في الصين.

جهاز آي فون قابل للطي مزدوج الشاشة

آي فون قابل للطي

انتشرت أنباء غير مؤكدة، منذ أشهرٍ قليلة، عن استعداد الشركة لإصدار هذا الهاتف، لكن البعض اعتبروا أنها شائعات فقط.

لكن اتضح الآن أن الأخبار كانت حقيقية.

فقد نجحت آبل في الحصول على براءة اختراع لجهاز يتضمن شاشتين منفصلتين، يمكن جمعهما معاً ليصبحا جهازاً واحداً قابلاً للطي بنظامٍ مفصلي.

هل تستعين آبل بشاشات سامسونغ؟

هل نجحت آبل في اختبار آي فون قابل للطي؟

ذكر الموقع التايواني أن هذا النموذج الصدفي يستخدم شاشة OLED مرنة من سامسونغ.

وطلبت الشركة العام الماضي عدداً كبيراً من عينات شاشات الهاتف القابل للطي من شركة سامسونغ، لإجراء بعض الاختبارات.

كما يعتقد الموقع التايواني أن ما تم اختباره من قِبل آبل لم يكن أجهزةً مكتملة.

إنما مجرّد وحدات اختبار ذات أجزاء داخلية محدودة للغاية، بدلاً من أجهزة تعمل بشكلٍ كامل مع شاشات، من أجل قياس مدى متانتها.

ومن المتوقع أن تقوم الشركة بتقييم النموذجين، لمعرفة أي واحد يجب المضي قدماً في تطويره، خلال العام الجاري.

هل نجحت آبل في اختبار آي فون قابل للطي؟

يذكر أن الشركة الأميركية أرسلت هواتف قابلة للطي إلى شركة فوكسكون في  نوفمبر الماضي.

والهدف منها كان اختبار المفصل الخاص بها، بالإضافة إلى أكثر من 100 ألف اختبار فتح وإغلاق.

ويشير موقع إيكونوميك ديلي نيوز إلى ظهور هذا النوع من آي فون نهاية عام 2022 أو 2023.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher