محمد بن راشد يحتفي بمسبار الأمل عن طريق صورة للمريخ

احتفى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بنجاح رحلة مسبار الأمل إلى المريخ. ونشر على حسابه في تويتر صوراً التقطتها عدسة كاميرا تتّبع النجوم في مسبار الأمل.

وكانت الإمارات قد أطلقت في 20 من يوليو الماضي، أول مهمة فضائية عربية لاستكشاف كوكب المريخ، عن طريق صاروخ مسبار الأمل من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان.

ومن المُحدّد أن تستغرق الرحلة الفضائية نحو 7 أشهر، ليقطع الصاروخ مسافة 493 مليون كيلومتر وصولاً إلى المريخ.

“المريخ أمامنا، وزحل والمشتري خلفنا”

محمد بن راشد

كتب الشيخ محمد بن راشد تعليقاً على الصور التي نشرها اليوم: “صورة التقطها مسبار الأمل بكاميرا تتبع النجوم. نجح المسبار اليوم في تجاوز 100 مليون كيلو متر في رحلته للكوكب الأحمر.. أمامنا المريخ، وكوكبي زحل والمشتري خلفنا كما في الصور”.

مسبار الامل

وأضاف في تعليقه: “الوصول المتوقع للمسبار فبراير 2021 بإذن الله.. وحفظه.. وتوفيقه.. الوصول لأهدافنا يتطلب ألا نلتفت”.

جدير بالذكر أن الإمارات تعد أبرز دولة عربية قررّت أن تستثمر أموالها وكوادرها العلمية في تطوير علوم الفضاء لخدمة المجتمع والعالم.

اهتمام إماراتي بالغ بتطوير علوم الفضاء

وصل حجم الاستثمارات الإماراتية في الفضاء إلى 22 مليار درهم، متنوعة بين تدريب وتأهيل الشباب، وتصنيع الأقمار الصناعية. ويجري العمل على تصنيع 8 آخرين بعد أن سبق وتم تصنيع 10 أقمار.  بالإضافة إلى أن أبرز خطوات الإمارات الفضائية العام الماضي، كانت مشاركة هزاع المنصوري كأول رائد فضاء إماراتي في رحلة إلى محطة الفضاء الدولية على متن مركبة الفضاء الروسية “سويوز إم إس 15″، استغرقت حوالي 6 ساعات.

وفي العام 2017، أطلقت الإمارات برنامج “الإمارات لرواد الفضاء” بهدف تخريج جيل عربي من رواد الفضاء، وإرسالهم في رحلات مختلفة إلى محطة الفضاء الدولية.

كما شهد العام الماضي إعلان وكالة الإمارات للفضاء عن استراتيجيتها لقطاع الفضاء 2030، والتي تهدف إلى تعزيز ودعم الاستثمار الفضائي، بما يتماشى مع أهدافها الاستراتيجية نحو تنظيم القطاع الفضائي في الدولة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom