ما هي خطورة اختراق بيانات مستخدمي فيسبوك؟

تعرضت فيسبوك إلى اختراق بيانات جديد والاستيلاء عليها، ونشرها في أحد المنتديات عبر الإنترنت مجاناً. ما عرض الكثيرين للخطر.

وكشفت البيانات المسربة عن حجم المعلومات التي يجمعها فيسبوك من المستخدمين وعدم قدرتها على حماية خصوصيتهم.

تفاصيل اختراق بيانات فيسبوك

فيسبوك

تضمنت المعلومات المسربة بيانات شخصية لأكثر من 533 مليون مستخدم للمنصة من 106 دولة حول العالم.

ورصد التقرير الصادر حول تفاصيل الواقعة، وجود أكثر من 32 مليون مستخدم في الولايات المتحدة وحدها تم الإفصاح عن بياناتهم.

كما تعرض للأمر نفسه نحو 6 مليون مستخدم من الهند و11 مليون من المملكة المتحدة.

ما هي طبيعة المعلومات المسربة؟

مستخدمو فيسبوك

تعددت البيانات الخاصة بالمستخدمين وأتيحت عبر الإنترنت، ويأتي في مقدمتها أرقام الهواتف والأسماء الكاملة.

كما نشرت معلومات خاصة بتواريخ الميلاد، والسيرة الذاتية. كذلك عناوين البريد الإلكتروني والمواقع التي تم تسجيلها.

وجميعها نشرت من خلال منتدى القراصنة ليتم استخدامها مجاناً ما تسبب في زيادة الخطورة، نظراً لإتاحتها على نطاقٍ واسع جدا.

رد إدارة فيسبوك

بيانات المستخدمين على فيسبوك

كشف المتحدث الرسمي عن موقع فيسبوك، أن “اختراق تلك البيانات ليس أمراً حديثاً، بل يرجع إلى عام 2019. وعالجنا الأمر في العام نفسه”.

وفي منشورٍ على تويتر، قال كبير مسؤولي التكنولوجيا في شركة استخبارات الجرائم الإلكترونية هدسون روك، ألون جال إن “البيانات المنشورة منذ أكثر من عامين تعد كارثية”.

وأرجع السبب في ذلك إلى فوائدها على صعيد تنفيذ الهجمات الاجتماعية أو القرصنة، خصوصاً أنها تحتوي على أرقام هواتف المستخدمين.

تكمن الخطورة أيضاً في أن تستخدم هذه المعلومات والبيانات في الادعاء وانتحال الصفة من حينٍ إلى آخر.

هذا ما دفع إدارة فيسبوك إلى التحرك لمعالجة الأمر متعهدة بتطبيق إجراءات صارمة للحفاظ على سرية بيانات مستخدميها وحمايتهم.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي