ما هي أهمية افتتاح مراكز بيانات مايكروسوفت في الشرق الأوسط؟

من المتوقع أن توفر مراكز بيانات مايكروسوفت في الشرق الأوسط،  والتي تم اطلاقها رسمياً في دبي وأبوظبي تسهيلات وخدمات من شأنها تمكين جميع العملاء والشركاء في المنطقة من اغتنام فوائد الثورة الصناعية الرابعة من أجل تحقيق أهدافهم.

إقرأ أيضاً:ما وراء رأس المال: عرض الشراكة للاستثمار العابر للحدود إلى داخل الفلبين

وستنضم المراكز السحابية الجديدة التي يقع أحدها في أبوظبي والآخر في دبي إلى البنية التحتية السحابية العالمية لمايكروسوفت التي تعد واحدة من أكبر البنى التحتية السحابية وأكثرها أمنا على مستوى العالم، وفقا لمكتب دبي الإعلامي.

وقال سيد حشيش، المدير العام الإقليمي لدى شركة مايكروسوفت الخليج إن اطلاق مراكز البيانات الجديدة يمثل نقلة نوعية وحقبة جديدة في تاريخ المنطقة، مشيراً إلى العوائد الكبيرة التي سيحققها التحول الرقمي في صالح النمو الاقتصادي وقدرته على فتح آفاق كبيرة تخلق بدورها فرص العمل.

وعلّق فيليب شرايبر، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا لدى”إن سايفر سيكيوريتي” (nCipher Security)، قائلاً: “يأتي افتتاح شركة ’مايكروسوفت‘ لأولى مراكز البيانات السحابية الخاصة بها في منطقة الشرق الأوسط، في دبي وأبوظبي، في فترة تشهد انتقال المؤسسات نحو اعتماد البيئات السحابية على نحو متزايد في خطوة من شأنها مساعدة هذه المؤسسات على تحقيق الوفورات في الوقت والمال.

إقرأ أيضاً:منصة خدمات جديدة لبيانات الشركات

وتكشف دراسة توجهات التشفير في منطقة الشرق الأوسط لعام 2019 بأنّ الغالبية العظمى من المنظمات في الشرق الأوسط (84%) تلجأ حالياً إلى استخدام الخدمات الحاسوبية أو تخطط للقيام بذلك في غضون العام أو العامين المقبلين. ويُشار إلى معدلات استخدام التشفير في المنطقة تشهد أعلى معدّلاتها على الإطلاق، بينما أوضح 40% من المشاركين في الدراسة عن استخدامهم وحدات أمن المعدات (HSMs) من أجل تشفير السحابات العامة لحماية معلوماتهم الحساسة في بيئات مثل “مايكروسوفت آزور”.

ومن شأن الابتكارات الحديثة كتقنية “برينج يور أون كي” (BYOK) من “إن سايفر” أن تمنح العملاء قدرة شاملة على السيطرة على مفاتيح التشفير لديهم، فضلاً عن كامل الثقة بحماية بياناتهم على سحابة مايكروسوفت “.

إقرأ أيضاً:هكذا يعزز مصرف دوتشيه بنك تحوله نحو الرقمنة!

وكانت قد افتتحت مايكروسوفت مراكز بيانات سحابية جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة في اطار جهودها الداعمة لأجندة التحول الرقمي في منطقة الشرق الأوسط بهدف دعم مبادرات التحول الرقمي في الإمارات والمنطقة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani