ما هو فيروس “الأرنب السيء” ولماذا المصارف تحذر منه؟

مصدر الصورة: عالمي

يعمد المجرمون الإلكترونيون على استغلال التطور التكنولوجي لمآرب شخصيّة، إذ يستخدمون فيروسات خبيثة بهدف اختراق أجهزة الكمبيوتر والبرامج المالية في المصارف والشركات المالية وبالتالي سرقة الأموال والمعلومات في آنٍ واحد.

إقرأ أيضاً:أنظار عمالقة التكنولوجيا تتجه نحو اختراق عالم المصارف

ما هو فيروسBad Rabbit  أو “الأرنب السيء”؟

يشبه Bad Rabbit أو “الأرنب السيء” الكثير من الفيروسات التي تتمتع بالقدرة على تعطيل أجهزة الكمبيوتر وبالتالي الوصول الى الملفات، ما يسهل عملية السرقة واختراق البرامج. إن هذا النوع من الفيروسات ينتشر بشكل رئيسي عبر رسائل البريد الإلكترونيّة التي تخدع المستخدم بتشجيعه على تحميل برامج خبيثة وتشغيلها.

ولا يزال تأثير الفيروس الجديد هذا محدوداً، مقارنة بفيروس Wannacry، ويرجع خبراء الأمان في بريطانيا ذلك إلى أن مجموعة القراصنة القائمة على “الأرنب السيء” ليست بالقوة التي يتمتع بها قراصنة فيروس  Wannacry، على الرغم من أن الفيروس الجديد هذا انتشر في أكثر من 5 بلاد أوروبية، وحقق خسائر فادحة في روسيا وأوكرانيا.

وفي هذا السياق، أشارت المعلومات إلى أنه منذ أيام فوجئ مستخدمو الكمبيوتر في أنحاء مختلفة من أوروبا بظهور رسائل مجهولة على شاشاتهم تطلب منهم دفع فدية تقدر بـ350 دولاراً بالعملة الالكترونية “بيتكوين”.

إقرأ أيضاً:هل تؤثر التكنولوجيا المالية في أعمال المصارف في دول مجلس التعاون الخليجي؟

بنك الكويت المركزي يحذر من الفيروس

إن بنك الكويت المركزي كغيره من البنوك العربية حذّر البنوك الكويتية من هذا الفيروس الذي ضرب منذ أيام أجهزة كمبيوتر في روسيا وأوكرانيا وأنحاء مختلفة من أوروبا، ما أدى إلى تشفيرها وتعطيلها.

وأشارت مصادر مصرفية مسؤولة لـ”الأنباء” إلى أإن البنوك الكويتية أهابت بالموظفين بأخذ جميع سبل الحيطة والحذر من الفيروس عن طريق عدم فتح أيّ ملفات مجهولة المصدر على البريد الالكتروني الشخصي وتحديث برامج الحماية من الفيروسات وإنشاء نسخ احتياطية للملفات بشكل منتظم.

إقرأ أيضاً:ماذا تضمن التقرير السنوي لهيئة أسواق المال في الكويت؟

ونصحت البنوك موظفيها بالحذر من رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة، وعدم تثبيت أو تنزيل أيّ برامج كمبيوتر، أو تطبيقات الهاتف الجوال من مصادر غير موثوق بها. وأوضحت المصادر أن الإصابة بهذا الفيروس تتم عبر تشغيل المستخدم الملف الوهمي (exe) الذي يتلقاه المستخدم عبر بريده الإلكتروني، لتحديث برنامج أدوبي فلاش بلاير.(Adobe Flash Player)

ماذا تقول “مايكروسوفت”؟

قالت شركة مايكروسوفت من جهتها إن خطأ الفيروس هذه المرة ليس خطأً أمنياً من القائمين على نظم الحماية، إنما سببه استجابة المستخدم للرسائل التي تظهر له عبر الإنترنت، إضافة إلى غياب نظام حماية كافٍ للأجهزة المستخدمة، مؤكداً أنه تم اتخاذ الاحتياطات الأمنية اللازمة كافة.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani