ماذا تفعل حين يسقط هاتفك في الماء؟

إذا كان الهاتف الذي تستخدمه لا يتضمن الحماية اللازمة المقاومة للماء والغبار كهواتف أخرى كثيرة، فستكون في مأزقٍ حقيقي إذا وقع حادث ما.

العديد من الشركات المصنعة للهواتف عملت على تزويد منتجاتها بحماية يمكن قياسها من خلال قراءة معدل الـIP.

وبمراجعة الجهاز تلاحظ أنه كلما ارتفع رمز الحماية كلما كان هاتفك في أمانٍ تام. ومتوسط هذا المقياس هو IP67 أو IP68.

لذلك، تعرف إلى الطرق الصحيحة لاتباعها في حال تعرض هاتفك غير المحمي للماء.

إيقاف التشغيل وإزالة البطارية

الهواتف الذكية

الخطوة الأولى للتعامل مع الهاتف هي إخراجه سريعاً من الماء، ثم إيقاف تشغيله والامتناع التام عن الضغط على أي من أزراره.

فطول مدة بقائه في الماء تزيد من احتمالية تلفه كلياً، كما أن التشغيل السريع يعرضه لتماس كهربائي، ما يحدث عادة في مثل هذه المواقف.

ولقطع التيار الكهربائي عن الجهاز يجب إزالة البطارية سريعاً لمنع حدوث تماس كهربائي.

أما معظم الهواتف غير القابلة لنزع بطاريتها فهي تعزز حمايتها المقاومة للماء.

ترك الهاتف حتى يجف دون استخدام المجفف أو الفرن

الهواتف الذكية

تأكد أن هاتفك لا يحتوي على ماء في منافذ الشحن أو التوصيل، وفي حال وجد فيها، في هذه الحالة يمكنك فقط استخدام الهواء المضغوط.

لكن بحذرٍ شديد منعاً لإتلاف المكونات الإلكترونية الدقيقة داخله.

أما تجفيف الهاتف، فلا يحتاج إلى أكثر من قطعة قماش جافة للتأكد من إزالة الماء بشكلٍ كامل.

بالإضافة إلى الامتناع عن التشغيل في هذه المرحلة وترك الهاتف لبعض الوقت.

ولمزيد من الأمان يمكنك إغلاق هاتفك ووضعه داخل قماش جاف مع بعض الأرز، الذي يمتص الرطوبة، مدة 24 ساعة.

أدوات مساعدة للتعامل مع الأزمة

الهواتف الذكية

يمكن الاستعانة بالحبيبات البيضاء المعروفة باسم “السيليكا” التي توضع مع الحقائب أو الملابس الجديدة. إذ تساعد في امتصاص الرطوبة من الأجهزة.

ضع الهاتف في علبة محكمة الإغلاق مع السيليكا مدة يوم أو اثنين، للمساعدة في التعامل مع الأزمة.

لكن بعض الهواتف يصعب علاجها بالطرق السابقة، ما يستلزم اللجوء إلى مركز صيانةٍ متخصص للمساعدة في إعادة تشغيل الهاتف.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي