كل ما تريد معرفته عن خاصية “ريلز” على إنستغرام

كتبت: يسر إسماعيل

بعد أن ترددت مؤخراً، مطالبات شعبية بغلق تطبيق تيك توك في العديد من الدول، قررت شركة فيسبوك المالكة لمنصة إنستغرام، إطلاق خاصية جديدة تنافس تيك توك، وتعتمد على تحريك الشفاه والجسد، بهدف تجسيد مشاهد شهيرة من أعمال فنية.

قررت إدارة فيسبوك أن تمنح الخدمة اسم إنستغرام “ريلز”، التي تتضمن تحميل مقاطع فيديو ترفيهية قصيرة، لمدة 15 ثانية باستخدام المؤثرات الصوتية، والعديد من الأدوات الأخرى كالتصوير ببطء ونشرها على حساب عام يتاح للجميع رؤيته.

برر فيسبوك إتاحة الفيديوهات بدون خصوصية، بهدف تمكين وصول تلك المقاطع إلى متابعين أكثر من مختلف الدول العالم. مع التأكيد على إمكانية مشاركة هذه الفيديوهات مع الأصدقاء والمتابعين فقط، في حال كان الحساب الشخصي مغلقاً، وعلى شكل أوسع في حال كان مفتوحاً.

يمكن الاعتماد على أدوات جديدة تساعد في تحسين منتج فيديوهات “ريلز”، من خلال تمرير الإصبع جهة اليمين على حساب إنستغرام لفتح خاصية “ستوري”، ثم التمرير نحو اليسار للأسفل حتى الوصول إلى “زر الكاميرا” على الشاشة. وحينها تظهر التأثيرات البديلة الجديدة.

وأكد البيان الإعلامي، أن خاصية “ريلز” ستكون متاحة للمتابعين المقيمين فيما يقارب 50 بلداً حول العالم، كتجربة مبدئية.

يذكر أن تيك توك هو شبكة تواصل اجتماعي صينية، تم تدشينها منذ 5 سنوات، وحققت رواجاً واسعاً في 2019-2020. وذلك بالتزامن مع فرض حظر منزلي، بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، وتسجيل مئات الآلاف من الإصابات يومياً. هذا دفع الكثيرين للجوء إلى التطبيقات الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي، لشغل أوقات الفراغ بنشاط ترفيهي بسيط.

شهد تطبيق “تيك توك” انضمام العديد من الفنانات من مختلف الوطن العربي لتسجيل مقاطع فيديو عليه، محققات نسب مشاهدة عالية، تصل أحياناً إلى المليون، من بينهن، نادين نسيب نجيم، هنا الزاهد، ليلى أحمد زاهر، سيرين عبدالنور، إيمان العاصي، ميرهان حسين وغيرهن الكثير. وذلك وسط رفض بعض النجمات استخدامه، ووصفه بأنه مناسب لـ”مراهقات فقط”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom