فيسبوك يحذف 1000 حساب لهذه الأسباب

أعلنت شركة فيسبوك إزالتها 14 شبكة، تمثل ما يزيد عن 1000 حساب كانت جميعها تنشر محتوى سياسياً للتأثير على السياسة في العالم.

وقالت شركة مينلو بارك في كاليفورنيا إن “معظم الشبكات التي تمت إزالتها، كانت في المراحل الأولى من بناء جمهورها”.

هل تعتبر إزالة 1000 حساب إجراءً صارماً؟

فيسبوك

يمثل إعلان فيسبوك جزءاً من تقاريرها الشهرية عن جهود تنظيف منصاتها من الحسابات المزيفة.

وهو أحد أكثر الإجراءات الصارمة التي تطبقها الشركة في الأشهر الأخيرة، بهدف تقليل التضليل المنتشر بكثرة على الإنترنت.

وقال المسؤول عن برنامج وقف التهديدات العالمية التي تُشن على فيسبوك ديفيد أغرانوفيتش: “عملنا على تنمية هذا البرنامج لسنوات”.

وتوقع أن “يستمر العمل بشكلٍ جاد من أجل تخفيف الضغوط التي تُمارس”.

فيسبوك يحذف 1000 حساب لهذه الأسباب

كما أشار إلى “إزالة شبكة تضم أكثر من 300 حساب وصفحة ومجموعة على فيسبوك وتطبيق إنستغرام“.

حذفت الشركة أيضاً 118 حساباً و8 صفحات و10 حسابات على إنستغرام، مقرها إسبانيا والسلفادور لانتهاكها سياسة التدخل الخارجي للشركة.

وقالت إن “المجموعة كثفت انتقاداتها لهنري فلوريس، مرشح رئاسة البلدية في سانتا تيكلا وإل سافادور، ودعمت التعليقات الداعمة لمنافسي”.

التقرير يأتي بعد أيام من اختراق المنصّة وتسريب بيانات الملايين

اختراق

أوضح رئيس قسم السياسة الأمنية في فيسبوك ناثانيل جليشر أن “الشركة حسنت قدرتها على تحديد الحسابات غير الأصلية”.

لكنه أكد أن “الجهات الفاعلة تواصل تغيير استراتيجياتها لتجنب اكتشاف فيسبوك لأنشطتها غير المرغوب فيها”.

ويأتي هذا التقرير بعد أيامٍ قليلة من إعلان حدوث اختراق جديد لفيسبوك، نتج عنه تسريب بياناتٍ شخصية لأكثر من 533 مليون مستخدم من 106 دولة حول العالم.

كما رصد وجود أكثر من 32 مليون مستخدم في الولايات المتحدة وحدها تم الإفصاح عن بياناتهم.

في حين تعرض للأمر نفسه نحو 6 مليون مستخدم من الهند، و11 مليون من المملكة المتحدة. ونشرت جميعها على أحد المنتديات عبر الإنترنت مجاناًً، ما عرض كثيرين للخطر.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher