غوغل تختبر ميزة جديدة للتحقق من مصداقية النتائج

كشفت تقارير إعلامية أن شركة غوغل بدأت في اختبار ميزة جديدة من شأنها إعلام المستخدمين عند بحثهم عن أي موضوع، بمدى مصداقية النتائج التي ظهرت لهم.

تمنح هذه التجربة المستخدم مزيداً من الثقة في محرّك البحث الأكبر في العالم.

وتسعى غوغل إلى زيادة عوامل الأمان بشأن عمليات البحث والنتائج، في محاولة لمنع عمليات الاحتيال من الصفحات غير الموثوقة.

كيف تعمل الميزة الجديدة؟

مصداقية النتائج

عند البحث عن أي معلومة باستخدام غوغل، سيظهر أعلى نتيجة البحث صندوق صغير يوضح نسبة مصداقية المعلومة أو النتيجة.

وفي حال كان الموضوع جديداً بالنسبة إلى محرك البحث فقد تحتاج الأداة الجديدة إلى مزيدٍ من الوقت للانتهاء من تحليل النتائج.

كما يمكن لهذه الميزة أن تدعم التحقق بشكلٍ أفضل من صحة المعلومات لا سيما في الأخبار العاجلة.

غوغل

أما في حال عدم التحقق من مصداقية المحتوى أو المعلومة يتم إبلاغ المستخدم.

كما يرسل إليه إشعاراً في حال تحققت الخوارزمية من عدم صحة المعلومات بالنسبة إلى الأخبار العاجلة.

وأكدت الشركة الأميركية أنها بدأت بالفعل في اختبار الأداة منذ نحو أسبوع.

ومن المتوقع أن تعمل هذه الميزة في البداية على نتائج باللغة الإنكليزية ومقرها في الولايات المتحدة.

وسائل التواصل الاجتماعي سبقت غوغل في مصداقية النتائج

تويتر

خلال الشهور الماضية، خصوصاً مع انتشار كورونا، أعلنت شركة فيسبوك بدء تفعيل ميزة جديدة من شأنها فحص المحتوى الموجود على منصتها.

وتم دعم المستخدمين بالمعلومات حول كورونا مع كل منشور له علاقة بالجائحة يتم نشره عبر المنصة.

كما بدأ موقع تويتر منذ عامين التدقيق في مئات الآلاف من السحابات والمنشورات المضللة، التي تنشر أخبار غير دقيقة وشائعات يمكن أن تضر بالدول والمجتمعات.

أما في ما يخص كورونا، فأعلن تويتر سابقاً أن التغريدات التي يمكن أن تعرض الناس لخطر الإصابة بالفيروس يتم حذفها مباشرة.

وأشار إلى أن “ذلك يتضمن أي مزاعم غير موثوقة بأن جماعات بعينها هي الأكثر عرضةً للإصابة”.

وقد جاء ذلك بعد إعلان مشترك لكل من فيسبوك وغوغل ومايكروسوفت بالعمل إلى جانب الحكومات لمواجهة المعلومات المضللة على الإنترنت.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher