عمليات التعبئة والتغليف الذكية تتيح مراقبة ورؤية سلاسل التوريد الدوائية

بقلم كارو فورد، المحلل الاستراتيجي لتسويق المحتوى لدى شركة زيروكس.

في الوقت الذي تسعى فيه صناعات الأدوية وعلوم الحياة إلى الارتقاء بجودة الحياة، إلا أنها في الوقت ذاته تواجه العديد من التحديات كارتفاع تكلفة التراكيب الدوائية الجديدة، واشتداد المنافسة لاسيما فيما يتعلق بالأدوية العامة. ونظراً لحاجة كبار السن إلى المزيد من الرعاية، ترغب الحكومات بخفض معدلات التعويض للهيئات الصحية التي تعالج هذه الفئة من المرضى، إلا إن قواعد الامتثال كثيرة والتكاليف التشغيلية مرتفعة.

إقرأ ايضاً:زيادة في عدد فرص العمل عبر الانترنت في الشرق الأوسط!

إن التحديات التي تواجه عمليات الإنتاج المجزأة، والمسائل اللوجستية المتعلقة بالصناعات الدوائية مراقبة تتطلب مراقبة مستمرة في مجالات مثل:

  • أوجه القصور المتعلقة بإدارة تاريخ انتهاء صلاحية الدواء.
  • مشاكل التزوير التي تهدد جودة الرعاية.
  • الجودة المتدنية للمنتجات، وحملات استعادة هذه المنتجات من الأسواق

إعادة تصميم سلسلة القيمة الدوائية

يجري العمل حالياً على إعادة تصميم سلسلة القيمة الدوائية وتحويل التحديات إلى فرص. وفي هذا الصدد، قات قطاع الصناعات الدوائية يحرص على اعتماد التقنيات الرقمية، وتبني مفاهيم الثورة الصناعية الرابعة. كما حذت الصناعات الدوائية حذو قطاعات الطيران والسيارات في الاستفادة من البيانات الكبيرة، وتكامل النظم، والحوسبة السحابية، والتصنيع الإضافي، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء.

إقرأ ايضاً:بالفيديو: “خليفة سات” ينطلق بنجاح الى الفضاء الخارجي

وشهدت سلاسل التوريد تحسناً من حيث الكفاءة والفعالية من خلال التشغيل الآلي للمتاجر، والسجلات الإلكترونية للكميات المصنعة، وأنظمة إدارة المؤسسات والمستودعات. ومن بين تطبيقات إنترنت الأشياء المستخدمة في سلاسل التوريد، تستخدم إحدى التطبيقات المبتكرة تقنية التعبئة “الذكية” المزودة بأجهزة استشعار. حيث تقوم هذه الأجهزة الإلكترونية بتعقب المنتج على طول سلسلة التوريد ولغاية المستخدم النهائي.

ما هي استخدامات عمليات التعبئة والتغليق “الذكية”؟

تستخدم سلاسل التوريد الرقمية “خدمات لوجستية مطلعة” لمراقبة جودة المنتج وتسليمه بمزيد من المراقبة والمتابعة والامتثال. تعمل المعلومات على تحسين جودة المراقبة، نظراً لما توفره عمليات التعبئة الذكية من تفاصيل حول أساليب التعامل مع الأدوية وتخزينها وشحنها، ومعرفة ما إذا تم إسقاطها، أو تعرضت لدرجات حرارة عالية أو ضغط مرتفع، أو أسيء التعامل معها أثناء الشحن. كما تقدم التحليلات في الزمن اللحظي لحركة السلع بيانات لنظام إدارة المستودع المركزي. وتتيح التعبئة الذكية مراقبة المستودعات عند الطلب وتساعد في تحسين كفاءة المنطقة ما يحقق الفائدة بنسبة 95% من تكاليف الخدمات اللوجستية الدوائية، وذلك وفقاً لدراسة “ماكينزي”. على سبيل المثال، عندما تراقب التعبئة الذكية المنتجات الحساسة لدرجة الحرارة، فإنها تصدر تنبيهات في حال تغير حالة التخزين.

إقرأ ايضاً:الإمارات في المرتبة الأولى عالمياً في 5 قطاعات اقتصادية إسلامية!

ولا يقتصر الأمر على مراقبة أضرار الشحن عن كثب وحسب، بل يمكن للتعبئة الذكية رصد حالات التزوير التي تعتبر من المشاكل الخطيرة أيضاً.

وذكر المصدر (نت نيمز 2015، حساب تكلفة التزوير): “يستولي المزورون على نحو ثلث السوق – ما قيمته نحو 200 مليار دولار أمريكي – وهم متورطون في وفاة ما يصل إلى مليون شخص سنوياً بسبب الأدوية السامة أو غير الفعالة.”

مراقبة الخدمات اللوجستية وضبط سلاسل التبريد الدوائية

أشار مصدر: التجارة الدوائية إلى أن “سوق التخزين والخدمات اللوجستية الحالية لسلاسل التبريد تتعامل مع ما قيمته 260 مليار دولار تقريباً من المنتجات. وتشير التقديرات إلى فقدان نحو 20% من هذه السلع أثناء الشحن والنقل.

إقرأ ايضاً:عمليات التعبئة والتغليف الذكية تتيح مراقبة ورؤية أوضح سلاسل التوريد الدوائية

لذا، فإن ضبط ظروف سلاسل التبريد بات أمراً بالغ الأهمية بالنسبة لهذه المنتجات مثل المنتجات البيولوجية التي تحتوي على مكونات نشطة بأعمار تخزين محدودة. كما يجب مراعاة شروط درجات الحرارة للحد من التكاليف والهدر الناجم عن التلف، فضلاً عن تجنب الغرامات أو تدهور سمعة العلامة التجارية بسبب المخاطر الصحية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca