شركات الطيران تخصص المليارات من أجل التاكسي الطائر

اقتربت سيارات التاكسي الطائر خطوةً جديدةً من تحقيق حلم التنقل بين ناطحات السحاب بسهولة بعد ارتفاع عدد الشركات التي تسعى إلى الاستثمار فيها.

وفي حين لم يحدد بعد تاريخ إطلاقها، بدأت بعض الشركات بتصنيعها. كما اتجهت شركات الطيران إلى ضخ المليارات للاستثمار فيها.

البدء في صنع أول 1000 تاكسي طائر

تاكسي

فازت مجموعة Vertical Aerospace ومقرها بريستول في إنكلترا، بطلباتٍ مشروطة للبدء في صنع نحو 1000 طائرة كهربائية.

ويمكن أن يصل مجموعها إلى 4 مليارات دولار من المشترين، ومن ضمنهم American Airlines Group وشركة Virgin Atlantic Airways.

بينما قالت شركة Embraer SA البرازيلية المتخصصة في تصنيع طائرات صغيرة ومتوسطة الحجم للاستعمال الداخلي، إنها “تجري محادثات لدمج وحدتها، التي تعمل على تطوير إقلاع وهبوط عمودي كهربائي في شركةٍ عامة، ما أدى إلى ارتفاع سعر سهمها”.

التاكسي الطائر

وفي كاليفورنيا، عرضت شركة Archer Aviation الناشئة طائرتها eVTOL التي تستخدم الطاقة الكهربائية للتنقل والإقلاع والهبوط عمودياً.

وتمكنت من تحقيق ذلك بعد أن حصلت على استثمار بقيمة 20 مليون دولار من شركة United Airlines Holdings.

كما تخطط شركة النقل لشراء ما يصل إلى 200 طائرة، يطلق عليها اسم Maker.

متى تصدر الموافقة على استخدام التاكسي الطائر؟

التاكسي الطائر

على الرغم من عدم اعتماد أي منها للاستخدام التجاري، يمكن أن تأتي الموافقات على سيارات الأجرة الطائرة الكهربائية في وقتٍ مبكر من عام 2024.

بينما كشفت أعلى هيئة تنظيمية للطيران في أوروبا أن شركات الطيران تقدمت بطلبات شراء لأنها ترى في ذلك إمكانية لتطوير أعمال جديدة مرتبطة بالنقل المحلي، لا سيما مع تعرّض نشاطها الرئيسي لتداعيات كورونا.

واعتبر الرئيس التنفيذي لشركة Avolon Holdings Ltd، التي تستثمر 15 مليون دولار في Vertical Aerospace، دومهنال سلاتري أن “هذه هي بداية التطوّر الكبير للتنقل الجوي في المناطق الحضرية”.

رحلات قصيرة بمدى 160 كيلومتراً

Vertical Aerospace

تم تصميم سيارات الأجرة الطائرة لاستيعاب عدد قليل من الركاب، على غرار طائرة هليكوبتر مكهربة.

لكنها أكثر هدوءاً ورشاقة وخالية من الانبعاثات وتعمل باستخدام عدة دوارات كهربائية صغيرة. وقد صممت للقيام برحلاتٍ قصيرة، بمدى 160 كيلومتراً أو أقل.

ومن المتوقع أن تنقل الركاب الأثرياء فوق المناطق الحضرية التي تعاني من الازدحام إلى المطار على سبيل المثال، أو في عطلة نهاية الأسبوع.

كما يخطط العديد من صانعي eVTOL للوصول إلى تصنيع طائرات من دون طيّار.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher