سوار ذكي للتواصل بين المدراء والموظفين عن بعد

أعلنت شركة بريطانية عن إطلاق سوار ذكي لتسهيل التواصل بين المدراء والموظفين عن بعد.

وذلك لاستخدامه كإجراءٍ احترازي داخل مؤسسات العمل.

ويأتي هذا السوار الإلكتروني تلبيةً للظروف الراهنة بعد تفشي كورونا، خصوصاً في ظل استمرار ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات في دولٍ كثيرة.

تفاصيل السوار الجديد

سوار ذكي

صممت شركة Moodbeam هذا السوار المميز والأنيق، بهدف فتح مساحة تواصل آمنة داخل مؤسسات العمل.

وهو مصنوع من مادة السيليكون، ويحتوي على زرين فقط يعبران عن شعور الموظف. ويتصل بالهاتف أو بالموقع الإلكتروني.

من خلال الضغط على الزر الأول في السوار الذكي يمكنك إخبار مديرك أنك في حالةٍ نفسيةٍ سيئة.

بينما يستخدم الآخر للتعبير عن الشعور بالسعادة. ويجري ارتداؤه خلال أيام العمل للمساهمة في تقليل عناء التواصل مع الموظفين عن بعد.

فكرة السوار الذكي وتنفيذه

سوار ذكي

قالت الشريكة المؤسسة لـMoodbeam كريستينا كولمر ماك هيو إن “فكرة السوار خطرت على بالها حين علمت أن ابنتها تعاني من بعض الصعوبات في مدرستها”.

وأضافت أنها “في ذلك الوقت، بحثت عن طريقة تتمكن من خلالها من معرفة الحالة النفسية لطفلتها”.

سوار ذكي

كما أشارت إلى أن “هذا المنتج طرح للمرة الأولى في الأسواق عام 2016، إلا أن الأطفال لا يفضلون ارتداءه ما جعله أنسب للموظفين”.

وتزايدت الحاجة إليه في ظروف العمل عن بعد، الناتجة عن انتشار كورونا، ومحاولة الحد من العدوى بفرض مساحات التباعد الاجتماعي.

وأكدت كريستينا أن السوار لاقى قبولاً بين الموظفين.

تأثير الصحة النفسية والعقلية على العمل

العمل عن بعد

تعتبر الصحة النفسية والعقلية أحد أهم الجوانب المؤثرة على عمل المؤسسات، خصوصاً تلك التي تهتم بسلامة موظفيها نفسياً وجسدياً.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن الاكتئاب والقلق كلفوا الاقتصاد العالمي خسائر كبيرة، تقدر بنحو تريليون دولار سنوياً. وذلك قبل بدء تفشي الوباء، بسبب الإنتاجية المفقودة.

صحة نفسية

واعتبرت المنظمة أن الأمر سيزداد سوءاً عند رصد التأثير نفسه بعد كورونا والتوجه إلى العمل من المنزل، لما له من تأثيرٍ نفسي على الموظفين.

بدورها، أوضحت مؤسسة Mind الخيرية للصحة العقلية في المملكة المتحدة، أن “60% من البالغين يعتقدون أن صحتهم العقلية زادت سوءاً خلال الإغلاق الأول”.

وأضافت المؤسسة أنه “ما دام الناس يواصلون العمل من المنزل، فمن المهم للغاية أن يلتزم أصحاب العمل بإعطاء الأولوية لصحة موظفيهم العقلية”.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي