سرقة حسابات فورتنايت وبيعها بمليار دولار سنوياً

القرار الذي اتخذته شركة Epic Games قبل أيام، بشأن تغيير طريق عمليات الدفع للعبتها الشهيرة فورتنايت، تسبب بأزمة مع كل من غوغل وأبل، حول عمولات عمليات الدفع التي تتم عبر متجريهما. وهو ما دفع الشركتان إلى حذف اللعبة من على متاجرهم، وبات من الصعب تحميلها على أنظمة أندرويد وIOS.

وسرعان ما تحوّل القرار إلى فكرة جديدة للاستثمار، إذ عرض الكثير من مستخدمي آي فون هواتفهم للبيع بأسعار كبيرة، نظراً لأن تلك الهواتف مُحمّل عليها لعبة فورتنايت بآخر تحديث. هذا الأمر جذَب عشاق اللعبة حول العالم، بعد أن فقدوا الوصول إليها ويرغبون في استكمالها، حتى لو اضطروا لشراء هاتف جديد يحتوي على اللعبة.

سرقة وبيع حسابات فورتنايت

حسابات فورتنايت

في سياق متصل، يعاني الكثير من عشاق فورتنايت من هجمات الهاكرز على حساباتهم، بهدف سرقتها وبيعها في السوق السوداء. و تم بيع عشرات الآلاف من حسابات اللعبة يومياً عبر الإنترنت. ويصل حجم هذه العمليات سنوياً إلى مليار دولار، وفقاً لتقرير صادر عن Night Lion Security.

ويستخدم اللصوص أدوات تعمل بشكلٍ أوتوماتيكي، تستطيع التحقق من 500 حساب في الثانية الواحدة. ويقول المسؤول في Night Lion، فيني ترويا، إن بعض حسابات فورتنايت، تزداد قيمتها عندما يحرص مالك الحساب على شراء معدات وأكسسوارت رمزية للاعب، مما يجعلها شيقة في عمليات التسويق والبيع.

كما يحرص عدد من محبي لعبة فورتنايت، على شراء حسابات أشخاص آخرين، بدلاً من قضاء ساعات طويلة من اللعب للوصول إلى مراحل متقدمة في اللعبة.

من 200 إلى آلاف الدولارات

حسابات فورتنايت

تبدأ أسعار حسابات فورتنايت في السوق السوداء من 200 دولار، وتصل إلى آلاف الدولارات، وذلك بحسب قيمة الحساب والمراحل التي تخطاها. وقد ازدهرت لعبة فورتنايت في سوق الألعاب الإلكترونية بشكلٍ كبير، منذ انطلاقها عام 2017، ليصل عدد مستخدميها إلى أكثر من 350 مليون شخص حول العالم.

عمليات سرقة حسابات الألعاب عبر الإنترنت أصبحت أمراً شائعاً، خصوصاً بالنسبة للألعاب القتالية مثل فورتنايت وببجي، إذ يقوم عدد كبير من المستخدمين بشراء رموز تعبيرية تساعدهم على اللعب لفترة أطول.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher