رئيس تويوتا يصف تسلا بـ”الطاهي الذي لا يمتلك سوى الوصفات”

على الرغم من النجاح الكبير الذي حققته شركة تسلا بقيادة مؤسسها الأميركي إيلون ماسك، ليقترب رأسمالها السوقي من 400 مليار دولار. ولكن رئيس شركة تويوتا اليابانية، أكيو تويودا، لا يرى في ذلك النجاح إلا أرقاماً مبالغ فيها. لا سيما بعد تجاوز تسلا تقييم جميع شركات صناعة السيارات اليابانية السبع مجتمعة.

رئيس تويوتا: تسلا مجرد طاهي يتبادل الوصفات ليس أكثر!

رئيس تويوتا يصف تسلا

قال تويودا خلال كلمته الخاصة بالربع الثاني المالي: “إذا كان تشغيل شركة سيارات يشبه تشغيل مطعم، فإن تويوتا لديها مطبخ كامل. بينما تسلا هي مجرد طاهي مع بعض الوصفات”.

وأضاف: “لأنهم لم يبتكروا عملاً حقيقياً حتى الآن، يحاولون فقط تداول الوصفات، وكأن الشيف يقول: حسناً، وصفتنا ستصبح معيار العالم في المستقبل!”.

وتحدّث حفيد مؤسس الشركة اليابانية، عن دراسة تزويد مجموعتها بالكامل بالكهرباء قائلاً: “ما لدينا وما لا تملكه تسلا هو المركبات التي قيد التشغيل على الطُرق. إذ نمتلك أكثر من 100 مليون سيارة في العالم. وفي الطريق لإنتاج 7.5 مليون سيارة خلال العام المالي الذي ينتهي في مارس 2021″.

رئيس تويوتا يصف تسلا

وتابع تويودا: “بالنظر إلى سعر السهم الحالي لكل من تويوتا وتسلا، فإننا نخسر مقابل تقييمهم.. لكن عندما يتعلق الأمر بالمنتجات، فإن لدينا قائمة كاملة سيتم تفضيلها من قبل العملاء”.

وتتوقع تويوتا بيع 7.5 مليون سيارة، بأرباح تشغيلية تساوي 12.6 مليار دولار، خلال السنة المالية المنتهية في مارس 2021.

فيما تتوقع تسلا بيع 500 ألف سيارة كهربائية في عام 2020.

فولكس واجن في منافسة مباشرة مع تسلا

رئيس تويوتا يصف تسلا بـ”الطاهي الذي لا يمتلك سوى الوصفات”

بعيداً عن الشركة اليابانية، بدأ عدد كبير من صانعي السيارات القدامى في المُضي قدماً نحو تطوير سياراتهم الكهربائية. ولكن بشكلٍ أبطأ بكثير مقارنةً بتسلا.

وعلى سبيل المثال، فإن فولكس واجن الألمانية أعلنت بشكلٍ صريح عن ريادة تسلا في هذه الصناعة.

جدير بالذكر أن فولكس واجن وهي واحدة من أعرق شركات السيارات عالمياً، أعلنت في وقتٍ سابق من هذا العام عن تخصيص 1.4 مليار دولار لتصنيع 300 سيارة دفع رباعي مدمجة سنوياً تُسمى “ID.4” في مصنعها في تسفيكاو.

ومن المفترض أن يصل مدى السيارة الجديدة إلى 500 كيلو متر، وستعرض خلال الشهر المقبل.

وتسعى الشركة الألمانية إلى منافسة تسلا في قطاع السيارات الكهربائية من خلال منتجها الجديد. 



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher