خطوات لإخفاء الهوية أثناء متابعة ستوري على إنستغرام

يزداد البحث، بحسب مؤشر غوغل، على طرق لإخفاء الهوية الحقيقية أثناء متابعة ستوري على إنستغرام.

إذ يرغب بعض مستخدمي المنصة بهذه الميزة، خصوصاً حين يمارسون ما يسمى بالمتابعة الصامتة.

هناك عدد من الطرق التي تمنحكم هذه الميزة، تعرفوا إليها في ما يأتي.

قطع الاتصال بالانترنت بعد تحميل ستوري

إنستغرام

تتمثل الطريقة الأولى في سحب ملفات تعريف الشخص المراد متابعة قصصه في الخفاء، ثم قطع الاتصال بالانترنت أو شبكة الهاتف.

بعد ذلك يتمكن المستخدم من مشاهدة القصص التي يرغب بها في الخفاء.

وبمجرد إغلاق الاتصال بالإنترنت أو تفعيل وضع الطيران على الهاتف يمكن الاستعراض المؤقت للقصص التي تم تحويلها بالفعل.

وفي هذه الحالة لن يكون المستخدم متصلاً، ما يؤدي إلى إبقاء هويته مجهولة لأن المتصفح لن يتعرف إليه.

استخدام حساب ثانوي لإنستغرام Finsta

إنستغرام

رؤية القصص في وضعٍ مخفي قد تدفع البعض إلى استخدام حساب Finsta الثانوي من إنستغرام، حتى لا يتم التعرف إلى هويتهم.

إذ يسمح الحساب الثانوي للأشخاص برؤية الستوري من دون كشف هويتهم أو تسجيل أسمائهم في قوائم المشاهدة، شرط قبولهم كمتابعين قبل التصفح.

بينما يفيد Finsta في متابعة قصص المستخدمين الذين يعتبرون شخصيات عامة، ولا تتطلب متابعتهم القبول المسبق.

الحظر خلال فترة عرض القصة واستخدام الحساب الخارجي

إنستغرام

يستطيع المستخدم متابعة قصص الأشخاص كيفما أراد إذا كانت صفحاتهم عامة، ثم حظرهم لنحو 24 ساعة وهي مدة عرض القصة.

الحظر يمحي الاسم تماماً من قائمة المشاهدين، وبعد انتهاء مدة العرض يمكن إزالته والعودة مرة أخرى من دون أن يعلم صاحب الحساب بالأمر.

وفي حال زيادة معدل الفضول يلجأ المستخدمون إلى حسابات خارجية لمتابعة القصص من دون تسجيل الدخول.

لكن يستثنى بعض المواقع، ومن بينها Insta-Stories، إلا أنها لا تفيد في حالة الحسابات الخاصة.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي