ثغرات أمنية خطيرة تهدد أجهزة الكمبيوتر كافة

مصدر الصورة: عالمي

كشف باحثون عن مجموعة ثغرات أمنية تتيح للمتسللين سرقة معلومات حساسة من كل جهاز حاسوب حديث يحتوي على رقائق من إنتاج شركات “إنتل كورب” و”أدفانسد مايكرو ديفايسيز إيه.إم.دي” و”إيه.آر.إم هولدنجز”. وهذه الثغرات تؤثر في أجهزة الكمبيوتر المحمول والكمبيوتر المكتبي والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وخدمات الإنترنت على حد سواء.

إقرأ أيضاً:هكذا بنى مؤسس “علي بابا” إمبراطوريته

ثغرتان أمنيتان

أكدت كل من إنتل وإيه.آر.إم أن المشكلة ليست في التصميم لكنها ستتطلب من المستخدمين تحميل برنامج لإصلاح نظام التشغيل الخاص بهم وتحديثه لمعالجة المشكلة.

إن باحثون من “جوجل بروجيكت زيرو” التابعة لمجموعة “ألفابت” بالتعاون مع باحثين أكاديميين في القطاع من عدة دول، كشفوا عن ثغرتين.

إقرأ أيضاً:نصائح لتوفير استهلاك السيارات للوقود!

والثغرة الأولى، المسماة “ميلتداون”، تؤثر في رقائق “إنتل” وتتيح للمتسللين تجاوز الحاجز بين التطبيقات التي يشغلها المستخدمون وذاكرة الكمبيوتر، ما قد يتيح للمتسللين قراءة الذاكرة وسرقة كلمات المرور السرية.

أما الثغرة الثانية التي تحمل الاسم “سبتكر” فتتعلق بالرقائق من إنتاج شركات “إنتل” و”إيه.إم.دي” و”إيه.آر.إم” ويمكن أن تسمح للمتسللين بخداع التطبيقات الخالية من الأخطاء للحصول على معلومات سرية.

إقرأ أيضاً:نظرة سريعة إلى أداء بورصة الكويت

وقال الباحثون إن شركتي “أبل” و”مايكروسوفت” لديهما برمجيات إصلاح جاهزة لمستخدمي أجهزة الكمبيوتر المتأثرة بالثغرة.

الثغرات الأسوء

وفي مقابلة مع “رويترز”، قال دانيال جروس، أحد الباحثين في جامعة “جراز” للتكنولوجيا الذين اكتشفوا الثغرة “ميلتداون”، إنها على الأرجح إحدى الثغرات الأسوء في وحدات التشغيل المركزية المتكشفة على الإطلاق.

إقرأ أيضاً:كيف سيكون قطاع الطيران في دول مجلس التعاون الخليجي في العام 2018؟

وأُبلغ عن الثغرات للمرة الأولى بواسطة نشرة “ذا ريجستر” المعنية بالتكنولوجيا. وذكرت هذه النشرة أن تحديثات إصلاح الثغرات قد تتسبب ببطء تشغيل رقائق “إنتل” بنسبة 5 إلى 30 في المئة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani