تيك توك يكسر حاجز فيسبوك للمرة الأولى في التاريخ

نجح تيك توك في التفوق على تطبيقات التواصل الاجتماعي وتحقيق إنجازاتٍ كثيرة، أبرزها كسر حاجز فيسبوك للمرة الأولى في التاريخ.

فخلال ذروة انتشار كورونا، ارتفع الإقبال على هذه التطبيقات.

فأظهرت إحصاءات شركة App Annie للتحليلات، أنه في مارس 2020 قضى المستخدمون على التطبيق 2.8 مليارات ساعة، ما يعادل 320.000 سنة.

فكيف تمكن التطبيق من تحقيق كل هذه الإنجازات في فترةٍ قصيرة؟

تيك توك يكسر حاجز فيسبوك

تيك توك يكسر حاجز فيسبوك

خلال شهر يوليو الماضي، تمكن تيك توك من أن يصبح التطبيق الأول على الإطلاق في تخطي حاجز فيسبوك.

وبحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان، وصلت نسبة تنزيل التطبيق إلى 3 مليارات مرة. في حين يستخدم نحو 5.3 مليار شخص الهاتف.

يأتي ذلك بالتزامن مع ارتفاع حجم أرباحه، إذ جنت شركة بايت دانس المالكة له، أكثر من 34 مليار دولار من العائدات عام 2020.

تيك توك يكسر حاجز فيسبوك للمرة الأولى في التاريخ

وعلى الرغم ذلك، لا تتوقف الشركة عن السعي وراء مزيدٍ من النمو.

هذا الأمر بدا واضحاً أثناء بطولة أمم أوروبا لكرة القدم “يورو 2020” هذا الصيف.

إذ اشترت الشركة مساحات إعلانية بارزة وضعت عليها شعار تيك توك على كل لوحة إعلانية في الأفق.

ووصل عدد المستخدمين النشطين شهرياً عليه إلى ما يزيد عن 732 مليون مستخدم.

كيف تكبدت بايت دانس خسائر بسبب تعويض موظفيها؟

تيك توك

كشفت بيانات شركة بايت دانس في يونيو الماضي عن خسائر تشغيل بقيمة 2.1 مليار دولار، في الفترة من يناير إلى ديسمبر العام الماضي.

وتعود أسباب هذه الخسائر جزئياً إلى إجراءات المحاسبة لتعويض الموظفين. بينما ارتفعت الأرباح التشغيلية بنسبة 93%، إلى 19 مليار دولار.

كما بلغ صافي خسارتها نحو 45 مليار دولار، بسبب تعديل محاسبي أجرته الشركة لزيادة القيمة العادلة لأسهمها الممتازة القابلة للتحويل.

بينما يتعين على الشركات الناشئة التي جمعت أموالاً خارجية أن تأخذ هذه الرسوم غير النقدية مع ارتفاع تقييمات، إذا أعدت النتائج بما يتماشى مع معايير التقارير المالية الدولية.

ويواجه التطبيق أيضاً الكثير من الصعوبات منذ العام 2019، حين شن الرئيس الأميركي السابق هجوماً حاداً ضده.

فاتهم التطبيقات الصينية باستغلال بيانات المواطنين الأميركيين في أمورٍ حساسة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher