تيك توك يتخطى المليار مستخدم.. وهذه أبرز أرقامه في 4 أعوام

تزايدت نسبة استخدام تطبيق تيك توك خلال جائحة كورونا بشكلٍ خاص. ذلك لأنه ساهم بتخفيف التوتر أثناء فترات الحجر بفيديوهاتٍ طريفة لاقت تفاعل المتابعين من مختلف الأعمار.

ومع تخطي عدد مستخدميه المليار ناشط شهرياً، وجهت مديرة العمليات في التطبيق، فانيسا باباس، الشكر للمستخدمين بالنيابة عن الفريق الإداري. وخاطبتهم قائلة: “لا يمكننا النجاح بدونكم”.

في التالي نتعرّف على أبرز نجاحات تيك توك في 4 أعوام.

قفزة الـ 271 مليون مستخدم خلال أشهر

تيك توك يتخطى المليار مستخدم

حقق تيك توك واحدة من أسرع عمليات النمو التي شهدها سوق تطبيقات الفيديوهات خلال عام 2018. حين حصد أول 55 مليون مشترك في بداية العام، ليرتفع العدد إلى 271 مليون بحلول شهر كانون الأول/ ديسمبر.

وتكرر المشهد ذاته خلال عام 2019، حيث تضاعف عدد المستخدمين ليصل إلى 507 مليون في الشهر الأخير منه.

تطبيق المليار مستخدم في عام الجائحة

تيك توك يتخطى المليار مستخدم.. وهذه أبرز أرقامه في 4 أعوام

خلال عام 2020، نجح تيك توك في تجاوز تطبيقات عملاقة مثل فسبوك، إذ بات الأكثر تحميلاً في العالم.

وبعد تيك توك جاء كل من “فسيبوك” وتطبيقات الشركة الأم (واتساب، إنستغرام وماسنجر)، فيما حلّت بعدها “سنابتشات” و”تلغرام”.

الجدير ذكره أن هذه النجاحات الكبيرة تحققت رغم محاولات الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب المتكررة لتحجيم انتشار التطبيق داخل الولايات المتحدة. بحيث استطاع الوصول إلى المليار مستخدم  خلال 4 سنوات فقط، وهي نصف المدة التي احتاجها تطبيق إنستغرام لتحقيق الرقم نفسه.

تيك توك يكسر حاجز فيسبوك للمرةِ الأولى في التاريخ

تيك توك

ارتفع الإقبال على هذه التطبيقات في ذروة انتشار فيروس كورونا، وخاصة خلال فترات الحجر المُلزمة في مختلف دول العالم. لكن تيك توك تصدر المشهد خلال شهر آب/ أغسطس الماضي بتفوقه على تطبيقات التواصل الاجتماعي، كاسراً حاجز فيسبوك للمرةِ الأولى في التاريخ.

فقد أظهرت إحصاءات شركة App Annie للتحليلات، أنه في مارس 2020 قضى المستخدمون على التطبيق 2.8 مليارات ساعة، أي ما يعادل 320.000 سنة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان في السابق، فقد وصلت نسبة تنزيل التطبيق إلى 3 مليارات مرة. علماً أن عدد مستخدمي الهاتف الذكي يبلغ نحو 5.3 مليار شخصاً حول العالم، حتى إحصاءات شهر تموز/ يوليو الماضي.

يأتي ذلك بالتزامن مع ارتفاع حجم أرباحه إلى أكثر من 34 مليار دولار من العائدات في عام 2020. لكن، على الرّغم من هذه الإنجازات، كشفت بيانات الشركة بايت دانس المالكة للتطبيق في حزيران/ يونيو الماضي عن خسائر تشغيل بقيمة 2.1 مليار دولار، في الفترة الممتدة بين كانون الثاني/ يناير وكانون الأول/ديسمبر من العام 2021.

وتعود أسباب هذه الخسائر جزئياً إلى إجراءات المحاسبة لتعويض الموظفين، بينما ارتفعت الأرباح التشغيلية بنسبة 93%، إلى 19 مليار دولار.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher